رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"الكتلة الصامتة" في العريش تخرج للتصويت

العريش ـ خالد الشريف:

شهدت مدينة العريش إقبالاً كبيراً من جانب الشباب وكبار السن والسيدات علي اختلاف الانتماءات السياسية علي لجان الاقتراع للمشاركة في الإدلاء برأيهم حول التعديلات الدستورية

وأكد المراقبون أن حجم الإقبال غير العادي والكبير يؤكد خروج الكتلة الصامتة لأول مرة داخل محافظة شمال سيناء لثقتهم بنزاهة عمليات التصويت التي لن تزور إرادتهم كما كان يحدث في عهد النظام السابق.

وقال أشرف الشوربجي المحامي: إن الناخبين تخلقوا بأخلاق الثورة المصرية وظهرت أخلاق الناخبين خلال طوابير الانتظار لدخول لجان الاقتراع حيث كانت الأولوية

في الدخول لكبار السن والمعاقين والسيدات فيما شهدت بعض اللجان مشادات كلامية بين شباب ائتلاف الثورة وبعض المواطنين الذين ينتمون الي الجماعات السلفية والإخوان بسبب محاولتهم فرض رأيهم علي الناخبين الذين لا يوجد لديهم توجه سياسي معين بأن يقولوا نعم للتعديلات الدستورية وهو ما رفضه ائتلاف الثورة بالعريش، الامر الذي أدى إلي مشادات كلامية بين الطرفين .

وأكد هشام الكاشف أحد المراقبين بمدرسة فاطمة الزهراء الإعدادية

بنات أن كثافة الناخبين وإقبالهم تسبب في نفاذ أوراق الاقتراع داخل 5 لجان بمدينة العريش وهي مدرسة فاطمة الزهراء وعايش الأسمر وابن سينا و السادات وأحمد عرابي مما أدى إلي تباطؤ إدخال الناخبين إلي اللجان لحين قدوم أوراق وصناديق جديدة .

وفيما رصد شباب ائتلاف الثورة بالعريش عددا من التجاوزات للجماعة السلفية والإخوان المسلمين، اتهم شباب الثورة قيام الجماعات السلفية بتحريض المواطنين علي التصويت بنعم واستغلال جمعية "بادر" كغطاء لهم لمماسة نشاطهم وفرض رؤيتهم علي الناخبين .

هذا في الوقت الذي شهدت فيه باقي مدن المحافظة وخاصة وسط سيناء إقبالاً ضعيفاً من جانب المواطنين بسبب قلة الكثافة السكانية في هذه المناطق البعيدة .

 

أهم الاخبار