رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تهديد باحتلال منشآت أمنية لاعتقال كوادر حزبية بمصر

الشارع السياسي

السبت, 14 يوليو 2012 15:23
تهديد باحتلال منشآت أمنية لاعتقال كوادر حزبية بمصرصورة أرشيفية
القاهرة – الأناضول :

توقع الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي انتهاء أزمة اعتقال ثلاثة من كوادره خلال مسيرة خرجت في وقت متأخر لرفض المحاكمات العسكرية للمدنيين.

جاء ذلك وسط تهديدات باحتلال منشآت أمنية من قبل عناصر بالحزب الديمقراطي الاجتماعي إذا لم يتم الإفراج عن زملائهم.
وقال محمد أبو الغار، رئيس الحزب، في تصريح ان: "هناك مساع ودية تُبذل للإفراج عن الأعضاء، وأتوقع نجاحها خلال ساعات".
ورفض أبو الغار الكشف عن هوية المشتركين في هذه المساعي حفاظًا على نجاحها، مؤكدًا في السياق ذاته أن الحزب قد يتخذ إجراءات تصعيدية في حال

فشلها.
كانت الشرطة العسكرية اعتقلت 3 من كوادر الحزب خلال مشاركتهم في مظاهرة بحي مدينة نصر، شرق القاهرة، تحت شعار "لا للمحاكمات العسكرية"، وهم أمين إعلام الحزب بشرق القاهرة إسلام أمين، وأمين شباب الحزب بشرق القاهرة كريم الكنانى، ومحمد مسعود القيادى الشاب بالحزب، وتم اقتيادهم لمكان غير معلوم.
وحمَّل الحزب في بيان له محمد مرسى، رئيس الجمهورية، مسئولية الإفراج عن أعضائه الذين تم اعتقالهم دون وجه حق، معتبرًا أن الواقعة
"تكشف عن عدم قدرة الرئيس على تنفيذ وعوده، أو عدم صدق تلك الوعود من الأساس".
وفي مقابل آمال انفراج تلك الأزمة صدرت دعوات تهديد بالتصعيد إذا لم يتم الإفراج عن الكوادر المعتقلة فقد أصدر شباب الحزب بمحافظة أسيوط بصعيد مصر بياناً هددوا فيه بمحاصرة واحتلال المنشآت الأمنية بالمحافظة، على رأسها مديرية الأمن ومبنى الديوان العام للمحافظة، وذلك في حال عدم الإفراج الفوري عن زملائهم المحتجزين.
والحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي هو حزب سياسي مصري تأسس بعد ثورة 25 يناير، ويتبنى أيديولوجية ليبرالية اشتراكية.
ومن ضمن أبرز الأعضاء المؤسسين للحزب: محمد أبو الغار، والجراح الدكتور محمد غنيم، والمخرج السينمائي داود عبد السيد، والاقتصادي حازم الببلاوي، والدبلوماسية والوزيرة السابقة ميرفت التلاوي.

أهم الاخبار