رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تأسيسية الدستور تواصل أعمالها فى أسبوعها الثالث

الشارع السياسي

الخميس, 12 يوليو 2012 18:46
تأسيسية الدستور تواصل أعمالها فى أسبوعها الثالثوحيد عبد المجيد

صرح الكتور وحيد عبد المجيد المتحدث الرسمى باسم الجمعية التأسيسية بأن اللجان النوعية للجمعية التأسيسية للدستور ستواصل أعمالها فى أسبوعها الثالث على التوالى يوم الأحد 15 يوليو، لاستكمال ما أنجزته منذ تشكيلها يوم 30 يونيو الماضى.

وتعمل اللجان النوعية وهى "لجنة المقومات الأساسية، ولجنة نظام الحكم، ولجنة الحقوق والحريات والواجبات العامة، ولجنة الأجهزة الرقابية والهيئات المستقلة ولجنة الاقتراحات والحوارات والاتصالات المجتمعية" وفق نظام حددته الجمعية لنفسها، وهو أن تقوم كل من اللجان الأربع الأولى بمناقشة القسم الذى تختص به فى مشروع الدستور بالتوازى مع تلقى المقترحات والأفكار التى تحصل عليها لجنة الاقتراحات والحوارات والاتصالات المجتمعية.
وبدأت اللجان مناقشة الإطار العام للموضوع المكلفة به ومبادئه الأساسية، ويتفاوت الوقت الذى خصصته كل منها لهذه المسألة.
كما قامت لجنة نظام الحكم بتشكيل لجان فرعية إحداها للسلطة التنفيذية والحكم المحلى والثانية للسلطة التشريعية والثالثة للسلطة القضائية والراعبة للأمن القومى.
وانتقلت اللجان بعد ذلك لمناقشة المقترحات الخاصة بالمواد التى تشكل القسم المكلفة به كل منها وفق نظام أقرته الجمعية وهو أن تكون الصيغة التى تقدمها كل لجنة إلى الجلسة العامة للجمعية متضمنة نصا حظى بأكبر قدر من التوافق ونصا بديلا أو أكثر فى حالة وجود

اختلاف على النص الذى لا يعبر فى هذه الحالة عن اتفاق كامل، بحيث يكون الأمر معروضا على الجلسة العامة فى النهاية.
وأحرزت اللجان تقدما متفاوتا فى المناقشة المبدئية للمواد المتعلقة بالقسم المكلف به كل منها بالتوازى مع تلقى المقترحات من خارج الجمعية وعلى أساس العودة إلى مناقشة أية مادة سبق تناولها فى حالة تلقى أى مقترحات تتضمن أفكارا جديدة بشأنها.
وأظهر عمل اللجان في نهاية أسبوعها الثانى قدرا كبيرا من التوافق الوطنى العام فاق معظم التوقعات، وخصوصا بشأن القضايا الأكثر إثارة للجدل والتى كانت موضعا لكثير من الشائعات خلال الفترة الماضية، مثل المواد المتعلقة بالحقوق والحريات العامة والتى يوجد توافق بل ما يشبه الاتفاق العام على توفير أكبر قدر من الضمانات لها وعدم تقييدها وتحريرها من احتمال تعزيفها من مضمونها فى القوانين التى تصدر بشأنها، وإضافة حقوق جديدة من أهمها حق الحصول على المعلومات وتداولها شاملا الضمانات الضرورية لتفعيله.
وظهر توافق كبير أيضا على المادة الخاصة بالشريعة الإسلامية، بحيث يبقى النص على أن
مبادئ الشريعة الإسلامية هى المصدر الرئيسى للتشريع كما هو مع إضافة أن يكون الأزهر هو المرجعية فى هذا المجال وأن يكون لأصحاب الديانات السماوية الأخرى حق الاحتكام إلى شرائعهم فى شئونهم الدينية وأحوالهم الشخصية.
وتوافق أعضاء لجنة نظام الحكم على أن تعمل لجانها الفرعية الأربع وتقدم تصوراتها ومقترحاتها إلى لجنة صياغة أولية ثم تناقش اللجنة فى مجملها ما تم صياغته.
وتتميز لجنة الأجهزة الرقابية والهيئات المستقلة بأنها تقدم إضافة نوعية لا سابقة لها فى التراث الدستورى المصرى، وهى النص على هيئات مستقلة عن سلطات الدولة ووضع الأساس الذى يقوم بموجبه المشَّرع بإنشاء هذه الهيئات استجابة لتطور المجتمع واحتياجاته.
وعلى جدول أعمال هذه اللجنة مقترحات لهيئات مستقلة جديدة مثل المفوضية الوطنية لمحاربة الفساد والمفوضية العليا للانتخابات والمجلس القومى للإعلام والمفوضية الوطنية لمكافحة الفساد، بالإضافة إلى بحث أن يكون البنك المركزى والمجلس القومى لحقوق الإنسان والمواطنة والجهاز المركزى للمحاسبات هيئات مستقلة.
وتقوم لجنة الاقتراحات والحوارات والاتصالات المجتمعية بنشاط واسع فى عقد لقاءات مع فئات المجتمع، حيث بدأت باتحادات وجماعات وهيئات شباب الثورة.
ويشمل جدول أعمالها لقاءات مع الجامعات وفى المحافظات فى مختلف أنحاء مصر واتحادات نوعية عدة والنقابات غير الممثلة فى الجمعية التأسيسية سواء مهنية أو عمالية أو فلاحية.
وطلبت إلى بعض هذه الجهات وغيرها عقد لقاءات لأعضائها وتقديم نتائجها إلى اللجنة.
كما تبحث عقد لقاءات مع تجمعات المصريين فى البلاد التى توجد فيها أكبر أعداد كبيرة منهم.
وتحيل هذه اللجنة ما تتلقاه من مقترحات وأفكار إلى اللجان النوعية الأخرى كل حسب اختصاصها.

أهم الاخبار