رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مرسى: التنسيق مع السعودية سيحقق نهضة للعرب

الشارع السياسي

الخميس, 12 يوليو 2012 14:58
مرسى: التنسيق مع السعودية سيحقق نهضة للعربالرئيس مرسي والعاهل السعودي
كتب- محسن سليم :

قال الدكتور محمد مرسي رئيس الجمهورية إن السعودية  في حاجة إلى الشقيقة الكبرى مصر، ومصر  في حاجة إلى المملكة، مشيرا أي ان اتفاق الدولتين سيحقق نهضة  للأمة العربية والاسلامية .

وأضاف مرسي خلال لقائه بالجالية المصرية بالمملكة العربية السعودية  أن هذا التعاون والتآخي لايعني التدخل في شئون الآخرين الداخلية، وقال: "نحن في حاجة إلى نموذج للتآخي والتعاون لأن الأهداف واحدة، قد تختلف الأماكن لكن الهدف واحد".

وأوضح  أنه يتمنى أن تكون هناك ديمقراطية ودستور واحترام لدولة القانون ونبذ الحكم الفردي والديكتاتورية  وهو ما نعيشه الان خلال المرحلة الحالية  فمصر قد نهضت وقطار نهضتنا انطلق بسرعة ولابد أن تدركوا جميعا أن الفرص لا تأتي للشعوب وتتكرر، وإنما تأتي، وإذا لم تستغل يطول الزمن لتأتي مرة أخرى.

وطالب مرسي المصريين بالسعودية بأن يتوجهوا بفكرهم واقتراحاتهم لوطنهم الأم،  كما طالبهم بأن يعيشوا تجربة الوطن،

ولابد أن تتحول الإمكانيات إلى أعمال .
وشدد الرئيس مرسي على توفير الضمانات والأمن للأموال لإبقاء الاستثمار مفتوحا أمام الجميع بإرادة الدولة المصرية"، مشيرا إلى أن هناك أكثر من 2 مليون فدان جاهزة للزراعة، وهناك الكثير من المستثمرين يرغبون في الاستثمار في مصر نظرا لطبيعة الأرض وتوافر المياه، سواء النيل أو الآبار، وأيضا توافر الإرادة والعقيدة الواعية، كلها موارد تحتاج للتحسين والاستفادة منها، وكلكم مدعوون لذلك ويجب أن تكون مصر في قلوبنا وعقولنا.

وقال لابد أن نعلم أن قاطرة التنمية تنطلق، فنحرص على أن نكون مزودين لها بالوقود، ولاينبغي لأحد أن يتردد وسأذهب لمؤتمر أديس أبابا في 15 يوليو الحالي، لتعود مصر إلى حضن أفريقيا وتحتضن دول حوض النيل وأفريقيا.

واختتم مرسي خطابه المرتجل قائلا: "إن الجميع أبناء مصر الكرام متساوون عندي في كل الحقوق وعلىّ تجاههم نفس الواجبات".

وبعد ذلك بدأ رؤساء الروابط في عرض اقتراحاتهم على الرئيس حول رعاية المصريين وتعميق المشاركة الإيجابية ووضع إمكانيات الجالية بالسعودية لخدمة مصر، من خلال مشروع لبناء صوامع لتخزين القمح والتدريب للعاملين قبل السفر للخارج، وإنشاء جامعات خاصة.

وطالب بعض رؤساء الجاليات المصرية بالسعودية الرئيس  بمراجعة القوانين للمصريين بالخارج بما يتماشى مع كرامة المصريين وإعادة النظر في الجمارك والمغالاة في أسعار الأراضي التي تقدم لهؤلاء المصريين بالتفرقة مع المصريين بالداخل، ودعم القنصليات بكوادر قانونية وتخفيض رسوم الخدمات القنصلية المبالغ فيها واستخراج البطاقات وجوازات السفر من داخل القنصليات دون الحاجة لإرسالها إلى مصر،
بالإضافة الي  إنشاء قاعدة بيانات مكتملة للجاليات المصرية في الخارج، وإعفاء المصريين ممن أمضوا سنوات طويلة (10 سنوات) في الخارج من الرسوم الجمركية للأثاث والسيارات.

وقال الرئيس إنه سيعمل على تنفيذ هذه المطالب وفق القانون، ووعد بلقاء المستثمرين ووضع مستشار للرئيس للمصريين في الخارج وأكد ضرورة عدم التفرقة في أسعار بيع الأراضي بين المصريين في الخارج والداخل فكلنا مصريون.

أهم الاخبار