رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الفخراني يقود البلطجة ضد الصايغ

الشارع السياسي

الجمعة, 26 نوفمبر 2010 19:06
ولاء وحيد

 

قام مجموعة من بلطجية الحزب الوطني بالإسماعيلية فجر أمس بتحطيم المقر الانتخابي للنائب الوفدي صلاح الصايغ ورشقه بالحجارة وزجاجات المياه الغازية. أدت الأحداث الي تحطم المكتب.أكد النائب الوفدي أن البلطجية من انصار مرشحي الحزب الوطني. كما أكد أن سيارتين تابعتين لمحافظة الإسماعيلية الأولي نصف نقل تحمل رقم 50 وأخري بيضاء اللون تحمل رقم 1323. قامتا بنزع لافتاته في جميع أنحاء المدينة. كما قامت بنزع لافتات مرشحة الكوتة ماجدة
النويشي وقدم الصايغ بلاغا لمدير أمن الإسماعيلية اتهم فيه شقيق مرشح الحزب الوطني بقيادة البلطجية الذين اعتدوا علي مكتبه.
وأعلن اللواء عبدالجليل الفخراني محافظ الإسماعيلية انحيازه السافر لصالح مرشحي الوطني. وأكد انه سيمنع أنصار ومؤيدي الصايغ من الوصول الي لجان الانتخابات، وأنه سيقود بلطجية الوطني بنفسه، وقامت أجهزة الأمن بتحذيره من القيام بذلك وأكدت أن الخصومة بين الفخراني
والصايغ شخصية.

وصف الصايغ تصرفات المحافظ بأنها تحدٍ لتعليمات رئيس الجمهورية ووعده بنزاهة الانتخابات، وأضاف انه قام بدوره كنائب للإسماعيلية وكشفه للفساد وتردي الأوضاع في المحافظة في عهد المحافظ الحالي. وأكد انه تقدم بشكوي عاجلة لرئاسة الجمهورية لإلزام الفخراني بالحياد. وحذر من حدوث كارثة في حالة إصراره علي موقفه المنحاز ضده.

ومن جهة أخري استنكرت ماجدة النويشي مرشحة الوفد علي مقعد الكوتة »عمال« رفض اللجنة العليا للانتخابات تنفيذ حكم القضاء بتغيير صفة مرشحة الحزب الوطني الي »فئات« وأكدت أن رفض تنفيذ الحكم دليل علي أن انتخابات الأحد لن تكون نزيهة.

أهم الاخبار