تزوير مُبكر لانتخابات بورسعيد

الشارع السياسي

الجمعة, 26 نوفمبر 2010 18:40
كتب:عبد الرحمن بصلة‮

كشف صفوت عبد الحميد مرشح الوفد علي مقعد الفئات بدائرة الشرق وبورفؤاد وشياخة العباس ببورسعيد عن وقائع تزوير مبكرة، تمكن »عبد الحميد« من الحصول علي بطاقات انتخابية وردية بكميات كبيرة »علي بياض« أي بدون اسم أو عنوان، بعد أن وزعها مرشحو الوطني علي انصارهم، واكد المرشح الوفدي ان الحزب الوطني جند عدداً كبيراً من رجال الأعمال لجمع اسماء المواطنين غير المقيدين بالجداول الانتخابية واستخراج بطاقات انتخابية لهم في توقيت مخالف للقانون.

 كما تبين وجود بطاقات وردية مختومة علي بياض لتسهيل كتابة البيانات بها واستغلالها في

تجنيد مؤيدي الحزب الوطني للتزوير المبكر، وأكد أن استخراج هذه البطاقات يتم عن طريق اقسام الشرطة ولا يجوز تداولها مع المواطنين وهي خالية من البيانات، وتساءل عن كيفية وجود هذه البطاقات وبأعداد كبيرة مع المواطنين، وطالب بضرورة التزام رؤساء اللجان الانتخابية باستخدام بطاقات الرقم القومي مما يصعب معها التزوير واذا كانت وزارة الداخلية جادة في أن تخرج الانتخابات بشكل نزيه عليها استخدام الرقم القومي.

كما كشف المرشح الوفدي عن وجود أسماء

داخل الجداول الانتخابية بدون عناوين أو بيانات ومكررة في معظم اللجان الانتخابية وقد استخدمت هذه الاسماء في انتخابات الشوري الاخيرة، ورفض »عبد الحميد« كافة الاجراءات التي اتخذتها اللجنة العليا للانتخابات من ضيق المساحة المخصصة للدعاية الانتخابية، كما تعرض شخصياً لحملة مغرضة لتمزيق لافتاته ودعايته أمام مرشحي الحزب الوطني ومنعه من اقامة المؤتمرات الانتخابية.. وناشد بتدخل وزير الداخلية لوقف هذه المهازل التي ينتهجها الحزب الوطني ببورسعيد من تزوير لارادة شعب بورسعيد عن طريق استخدام اجهزة الحكم المحلي وتقديم تسهيلات من مديرية أمن بورسعيد.. وأعلن عن تقدمه ببلاغ لادارة البحث الجنائي عن وقائع التزوير من الجداول الانتخابية ولم يتم البت في هذا البلاغ الذي نص عليه اكثر من ثلاثة اسابيع.

أهم الاخبار