أسعد: إدانة "مبارك" خففت الغضب إلى النصف

الشارع السياسي

السبت, 02 يونيو 2012 11:39
أسعد: إدانة مبارك خففت الغضب إلى النصفجمال أسعد
كتب - عبدالوهاب شعبان:

قال الناشط السياسي جمال أسعد عضو مجلس الشعب السابق، أن الثورة إذا كانت تهدف إلى تأسيس دولة العدل، فإنه يجب الالتزام بأحكام القضاء، تعقيبا على الحكم الصادر ضد الرئيس المخلوع مبارك وحبيب العادلي وزير داخليته بالسجن المؤبد، وبراءة نجليه علاء وجمال ، و6من كبارمساعدي العادلي.

وأضاف لـ"بوابة الوفد" أن الثورة عندما قامت لم يكن لها تنظيم ثوري، ولم تتمكن من محاكمة النظام في إطار محاكمات ثورية مثلما حدث في كافة الدول التي بها ثورات، لافتا إلى ضرورة الاعتراض على الحكم بالطريقة

التي يكفلها القانون.
وحذر أسعد من ترك الأمر للرأي العام ليحكم فيما يخصه ولايخصه، مؤكدا أن ذلك يفتح الطريق أمام الفوضى التي يصعب السيطرة عليها.
وأشار عضو مجلس الشعب السابق إلى أن "المؤبد" لـ"مبارك" والعادلي، خفف حدة رد الفعل الشعبي الغاضب إلى النصف، رافضا ما يتردد عن ثورة ثانية في ميادين مصر اعتراضا على الحكم، واستطرد قائلا "لن يكون مفيدا".

أهم الاخبار