رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الأغلبية الصامتة تحذر من استمرار التظاهرات

الشارع السياسي

الثلاثاء, 01 مايو 2012 14:19
الأغلبية الصامتة تحذر من استمرار التظاهراتاعتصامات و مظاهرات امام وزارة الدفاع (صورة أرشيفية)
القاهرة - أ ش أ:

حذرت حركة "صوت الأغلبية الصامتة" من مغبة تصاعد الأحداث والإصرار على الاعتصام والتظاهر أمام منشأة سيادية كوزارة الدفاع، مما يؤدى إلى تعطيل الحركة المرورية فى منطقة العباسية وتضرر المواطنين هناك، فضلا عن عرقلة عملية انتقال السلطة فى موعدها المحدد.

وقالت الحركة - فى بيان لها اليوم الثلاثاء- "إنه على الرغم من إيمان الحركة الكامل بحق المواطنين فى التعبير عن آرائهم والتظاهر من أجل تحقيق مطالبهم، إلا أن تدارك أن هذا الحق مكفول بشرط ألا

يعطل المصالح العامة أو يمس المنشآت السيادية والحيوية بالدولة، وبما لا يتعارض مع القواعد العامة التى تحددها الدولة والقائمون على إدارتها فى هذا الإطار".
وأهابت بجميع القوى السياسية عدم المشاركة فى التصعيد، والتهدئة والاستماع لصوت العقل، وحقن الدماء المصرية من جميع الأطراف سواء اتفقت أو اختلفت، مضيفة "فنحن كحركة يؤلمنا الصدام بين أبناء الوطن الواحد.. فهم فى النهاية مصريون من أبناء
وطننا الغالى".
وأكدت الحركة أنها تنبذ العنف بجميع أشكاله، داعية معتصمى ومتظاهرى وزارة الدفاع إلى فض الاعتصام والكف عن التظاهر حفاظا على سلامة الوطن ووحدة أبنائه، والتعبير عن آرائهم بعيدا عن المنشآت السيادية، والعودة إلى ميدان التحرير الذى يعد رمزا للمصريين جميعا.
ورأت أن ما يحدث حاليا هو تصعيد للأحداث يدفع إلى تعطيل عملية التحول الديمقراطى بالبلاد، داعية برلمان الشعب بتحمل مسئوليته لانتخاب اللجنة التأسيسة للدستور والتأكيد على انتخاب رئيس للجمهورية، ونقل السلطة إلى مدنيين بحلول 30 يونيو القادم بحد أقصى خاصة وأن هذا التصعيد المتعمد لا يخدم سوى مخربى الوطن الذين يقتاتون على دماء أبنائه.

أهم الاخبار