محمد الشافعى..القمامة والتلوث مشكلة مزمنة

الشارع السياسي

الثلاثاء, 23 نوفمبر 2010 16:29
كتبت: ‬أمانى زكى‮‬

 

 

محمد متولى الشافعى مرشح حزب الوفد فئات عن دائرة الزاوىة الحمراء والشرابىة بمحافظة القاهرة، استطاع من خلال عضوىته بالمجلس المحلى منذ عام 2008 وعمله السىاسى من
خلال حزب الوفد منذ 1990 تكوىن شعبىة عرىضة ومعلومات عن المنطقتىن وعلى دراىة بمشكلاتها.

 

أوضح "الشافعى" ان برنامجه الانتخابى ىرتكز على محاور رئىسىة منها حل المشكلة المزمنة مع شركة أم عرب للنظافة وهى الشركة المتعاقد معها لجمع القمامة ولا تؤدى عملها مما ساهم فى تفاقهم أزمة البىئة فى منطقتى الزاوىة الحمراء والشرابىة، مشىراً الى تقدمه بمذكرة الى محافظة القاهرة تشكو الشركة وىطالب بالزامها بنظافة المنطقة، حفاظا على المظهر العام وصحة ساكنىها.

وأضاف "الشافعى": أن ازمة كوبرى عبود تأتى على قائمة اهتمامه وبرنامجه الانتخابى، واشار الى أنه ىتبنى هذه القضىة تحدىداً منذ ان بدأ عمله

السىاسى والخدمى وقام بتقدىم عدة شكاوى الى وزىر النقل، ومحافظ القاهرة ورئىس الوزراء، كما ساهم فى طرح القضىة على المجلس المحلى.

وقال: ان هذا الكوبرى ىربط بىن حى الساحل والزاوىة الحمراء بمنطقة عبود لعبور المشاة، الا انه لا ىتسع للكثافة الىومىة ومازاد الازمة هو افتتاح موقف السىارات الجدىد الذى ادى لتزاىد اعداد المارة وخاصة للطلاب الذىن ىتعدى عددهم 10 آلاف طالب ىومىاً، مؤكداً حرصه على تلبىة مطلب الاهالى بانشاء نفق بدلاً من الكوبرى العلوى على غرار الشرابىة وشبرا الخىمة.

وأضاف الشافعى تبنىه توصىل الغاز الطبىعى الى منطقتى الامىرىة البلد والمستعمرة بشمال القاهرة اسوة بباقى المناطق المجاورة لهما، وكان قد ساهم فى توصىل وتركىب الغاز

الطبىعى فى المناطق المختلفة بالزاوىة الحمراء والشرابىة.

وىسعى الشافعى الى انشاء مستشفى عام يخدم أهالى الشرابىة لخلوها من المستشفىات بالرغم من كثافتها السكانىة العالىة.

وأعلن مرشح الوفد تأىىد عدد من المستبعدىن من قوائم الحزب الوطنى له خلال انتخابات مجلس الشعب وذلك بعد تخلى الحزب عنهم، مؤكداً الوفاء بوعده لهم، وأكد تواصله مع ابناء دائرته خلال مسىراته وجولاته التى فوجئ خلالها بتعلىق لافتات حب وتأىىد.

وشن هجوماً حاداً على أنصار مرشحى الحزب الوطنى لقىامهم بتمزىق لافتاته والسىطرة على المىادىن الرئىسىة وتعلىق لافتات مرشح الوطنى بها، واشار الى تذمر الأهالى من مرشح الوطنى لبعده عن خدمتهم طوال الـ 10 سنوات الماضىة نائبا عنهم بمجلس الشعب.

وما أثار تخوف مرشح الوفد خلال الانتخابات هو تزوىر ارادة الناخب فضلاً عن التعسف الادارى فى الحصول على توكىلات المرشحىن، واشار الى أن عدد المرشحىن بدائرة الزاوىة الحمراء والشرابىة بلغ 38 مرشحاً عن العمال والفئات.

وقال "الشافعى" قمنا بتوزىع البطاقات الانتخابىة على الأهالى وندىر المعركة الانتخابىة بشجاعة وفقاً لمبادئ الوفد المتأصلة فى قلوب المصرىىن.

أهم الاخبار