رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عندما تدخل الطرف الثالث اشتعلت الأحداث

فيديو. معركة بين ألتراس أهلاوى وأصحاب المحلات بالمنصورة

الشارع السياسي

الأربعاء, 04 أبريل 2012 16:02
فيديو. معركة بين ألتراس أهلاوى وأصحاب المحلات بالمنصورة
المنصورة ــ محمد طاهر:

شهدت الدقائق الماضية صداما عنيفا بين الألتراس الأهلاوي بالمنصورة وأصحاب المحلات التجارية بشارع بورسعيد والمجاور لمديرية أمن الدقهلية ودخل طرف ثالث ليشعل فتيل الأزمة ويحول هتافات ألتراس ضد الداخلية أمام مديرية الأمن إلي معركة بالطوب والحجارة والشوم ودخول بعض البلطجية بالأسلحة البيضاء في مناوشات عن بعد حيث رد عليها الألتراس بالطوب والشماريخ .

وأكد بعض التجار أنهم خرجوا للدفاع عن محلاتهم بعد وصول شائعة بمهاجمة الألتراس لمحلاتهم وأنهم

ظلوا أمام المحلات خوفا من دخول سارقين أو تكسير للمحلات .
ولم تسفر تلك المناوشات عن إصابات خطيرة من الطرفين إلا أن الصورة تكسير لزجاج بعض السيارات التي تصادف وجودها بشارع بورسعيد موقع المعركة .
الغريب في الأمر أن رجال الشرطة اكتفوا بتأمين مديرية أمن الدقهلية وظلوا وسط الأهالي في موقع المشاهد حيث جاءت ثورة
التجار "فين الأمن وفين الشرطة" .
يذكر أن شباب ألتراس الأهلاوي خرجوا في مسيرة من أمام سنتر جامعة المنصورة ليغيروا مسارهم من شارع الجلاء إلي شارع جيهان مرورا بشارع البحر ( الجمهورية ) ليصلوا بالمسيرة أمام مبني مديرية الأمن حيث توقفت حركة المرور ولم تحدث تجاوزات بخلاف التنديد بسياسات الشرطة ليصل الطرف الثالث ( البلطجية ) وليفجر الأزمة بإطلاق الشائعات.
وقد انطلقت المسيرة للألتراس الأهلاوي لتستقر بميدان تحرير المنصورة  أمام مبني ديوان محافظة الدقهلية لاستكمال يوم التنديد والمطالبة بالقصاص لشهداء الألتراس الأهلاوي في مجزرة بورسعيد .

شاهد الفيديو

http://www.youtube.com/watch?v=ikm25UMzcfY

أهم الاخبار