رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فيديو.حلمى: 15مليونًا خسائر إضراب النقل

فيديو.حلمى: 15مليونًا خسائر إضراب النقل
كتب - محسن سليم :

صرح المهندس حسن حلمى، العضو المنتدب بشركة الصعيد للنقل والسياحة، بأن خسائر اضراب عمال وسائقي الشركة القابضة للنقل البحري والبري بفروعها الثلاثة، شركة الصعيد، وشرق الدلتا، وغرب ووسط الدلتا، والتي بدأوه من 19 فبراير الما ضي وصل إلى 15 مليون جنيه حتي الآن.

وأضاف حلمى فى تصريجات خاصة "لبوابة الوفد " مساء اليوم الأحد، أن الخسائر تضاعفت تدريجيا لتصل الي مليون ونصف، في اليوم الواحد في الوقت الذي رفض فيه السائقون فض الإضراب، بالرغم من استجابة الشركة للعديد من المطالب، وأهمها قرارات الهيئة برفع حافز الإثابة.
وشدد العضو المنتدب بالشركة على أن سبب المشكلة، هو وجود اشخاص لهم مصالح سياسية وتابعين

لحركات ومنظمات، وعلق علي ذلك قائلا: وصلت الينا معلومات لم نتأكد منها حتي الآن وهي ان بعض الاشخاص تابعين لحركة 6 ابريل،  ساعدوا علي اثارة الفتنة وتصعيد الاضراب للثلاث شركات بعدما كانت شركة غرب الدلتا هي الشركة الوحيدة المضربة عن العمل.
واستطرد قائلا: مطالبة السائقين والعمال بنقل تبعيتهم من الشركة القابضة لوزارة النقل، طبقا للقانون رقم47 يجعل ميزانية العمال تتبع ميزانية الدولة التي تعاني الآن من حالة الاضطرابات، مما يحمل الدولة اعباءً جديدة، مشدد علي أن الشركة القابضة التي يتبع لها السائقون شركة كبري
لها مكانتها وتسعي للاستجابة الي مطالب الإضراب .
واختتم حديثه مطالبًا المضربين عن العمل من السائقين والعمال بالشركات الثلاثة بالعودة للعمل، في ضوء القرارات الجديدة الخاصة برفع الحوافز، خاصة أن الاضراب ليس في صالح العمال او الدولة واحدث خسائر كبيرة ستعود بالضرر علي الدولة والعمال في الوقت الذي لم تتأثر فيه محافظات عدة بالإضراب معتمدين علي القطاع الخاص الذي لجأ الي رفع الاجرة مما يعني زيادة المعاناة علي المواطنين العاديين.
كان العديد من سائقي وعمال شركة الصعيد للنقل والسياحة قد دخلوا في اضراب عن العمل منذ 19 فبراير الماضي للمطالبة بصرف بحافز الإثابة الـ 200%، وصرف بدل المخاطر وبدل وجبة وبدل عدوى أسوة بموظفى هيئة النقل العام، وتحديد مدة ساعات العمل التى تزيد الآن على عشر ساعات يومياً، بالاضافة إلى ضمهم لوزارة النقل بدلاً من الشركة القابضة.

شاهد الفيديو:

http://www.youtube.com/watch?v=t_vf8LnsI60

 

أهم الاخبار