رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

منصور: الرئيس التوافقى المخرج للأزمة

الشارع السياسي

السبت, 18 فبراير 2012 17:25
منصور: الرئيس التوافقى المخرج للأزمةالدكتور منصور عبد الوهاب المحلل السياسي للشئون العربية
كتب - بسام رمضان وسعيد حجازى:

توقع الدكتور منصور عبد الوهاب المحلل السياسي للشئون العربية والمترجم العبرى للرئيس المخلوع, أن تكون فكرة الرئيس التوافقى هى الأقرب للخروج من أزمة اختيار رئيس الجمهورية.

وتابع: "إذا حدث توافق بين التيار الإسلامى "الاخوان والسلفيين" وبين المجلس العسكرى وتم اختيار شخصية توافقية فنجاحها هو الأقرب".
وأوضح عبد الوهاب فى تصريحات خاصة لـ"بوابة الوفد", أن العسكرى سيضمن الخروج الآمن له بعد تسليم السلطة لرئيس توافقى, إلى جانب  تقديم بعض التنازلات

كمناقشة الميزانية العسكرية داخل مجلس الشعب.
وأكد أن الأغلبية الصامتة ستختار الرئيس التوافقى, موضحاً أن القوى التوافقية ستنظم حملات لإقناع رجل الشارع بمرشحهم.
وتوقع أن يكون الدكتور نبيل العربى هو الأكثر حظاً فى الاختيار, نافياً أن يكون الرئيس التوافقى من القائمة الحالية، وأضاف: "أبوإسماعيل مرفوض من قبل الشارع المصرى نظرا لنبرة التطرف العارمة التى يستخدمها ولهجته الدائمة ضد
المجلس العسكرى واعلانه المستمر لمساندة الاعتصامات التى كرهتها الأغلبية الصامتة" .
وقال الباحث السابق بمركز الدرسات الاستراتيجية بالقوات المسلحة, إن الدكتور سليم العوا يمسك العصا من المنتصف لكن الاخوان لن يرشحوه، وتابع: "أبو الفتوح يعتبر خارج المسألة نظراً لوقوف الإخوان ضده، أما حمدين صباحى فليس له فرصة فى الفوز لأنه يعتمد على منطقة فى الصعيد وهى ليست كافية" .
وأوضح أن عمرو موسى حظه ضعيف ومرفوض من الشارع والأغلبية السياسية، "لأنه يلعب على اسمه وليس لمؤسسات عمله، ففترة عمله فى الداخلية والجامعة العربية لم يخرج بملف ناجح" بحسب وصفه.
 

أهم الاخبار