رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وفاة الحالة الثالثة بمحيط وزارة الداخلية

الشارع السياسي

السبت, 04 فبراير 2012 09:07
وفاة الحالة الثالثة بمحيط وزارة الداخلية
بوابة الوفد – متابعات:

لقي شاب ثالث صباح اليوم السبت مصرعه في الاشتباكات الدامية بشارع منصور بالقرب من وزارة الداخلية نتيجة إصابته بطلق ناري بالرأس.

وكانت وزارة الصحة قد أعلنت أن إجمالى المصابين فى اشتباكات محيط وزارة الداخلية منذ وقوعها وحتى الآن بلغت 2532 حالة.
وأوضح بيان صادر عن وزارة الصحة مساء الجمعة أنه تم إسعاف 1234 مصابا فى مكان الأحداث من خلال سيارات الإسعاف المتواجدة فى محيط وزارة الداخلية وميدان التحرير، كما تم إسعاف 237 حالة من خلال العيادات المتنقلة المتمركزة بالقرب من ميدان التحرير.
وأشار البيان إلى أن إجمالى حالات

المصابين الذى تم تحويلهم إلى مستشفيات وزارة الصحة والجامعية بلغت 437 حالة، تم خروج معظمها وحالتهم مستقرة، وأن إجمالى الحالات التى تم إسعافها بالمستشفى الميدان بالتحرير بلغت 455 حالة، والحالات التى تم إسعافها من خلال المستشفى الميدانى بكنيسة قصر الدوبارة بلغت 179 مصابا .
وأوضح البيان أن جميع المصابين- سواء الذين أسعفوا فى مكان الأحداث أو فى العيادات المتنقلة أو المستشفيات الميدانية- حالاتهم جميعا مستقرة، وقامت الفرق الطبية بتقديم الإسعافات اللازمة لهم.
وكان الدكتور عادل عدوي مساعد وزير الصحة للشئون العلاجية قد أعلن- في وقت سابق من يوم الجمعة- عن سقوط أول حالة وفاة في الاشتباكات التي وقعت في محيط وزارة الداخلية وذلك بمستشفى قصر العيني متأثرة بجروحها، فيما قال مينا ثابت عضو المكتب التنفيذى لاتحاد شباب ماسبيرو الجمعة ايضا إن أحد أعضاء الاتحاد أصيب بفقدان عينه اليمنى خلال المناوشات التي جرت مساء الخميس أمام مبنى وزارة الداخلية بين المتظاهرين وقوات الأمن.
وقال ثابت إن "المصاب يدعى بطرس يوسف عبد المسيح ويبلغ من العمر 31 عاما، ويعمل في وظيفة فني تبريد وتكييف بإحدى الشركات الخاصة، وان المصاب فقد عينه اليمنى تماما بعد ان أدت اصابتها بطلقة الخرطوش الى انفجار حدقة العين" على حد تعبيره.

أهم الاخبار