رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فيديو.مصريون: الثورة لم تحقق أهدافها

الشارع السياسي

الأربعاء, 11 يناير 2012 16:53
فيديو.مصريون: الثورة لم تحقق أهدافها
كتبت - زينب أمين ومنة الله جمال:

مع اقتراب الاحتفال بالعيد الأول للثورة المصرية والتي أقصت الرئيس السابق حسني مبارك وحاشيته، حرصت "بوابة الوفد" علي النزول للمواطنين

لمعرفة مدي تقييمهم للثورة وإنجازاتها, وهل شعروا بالتغيير, وهل حققت الثورة أهدافها المنشودة أم لا؟ وهل سينزلون ميدان التحرير في الخامس والعشرين مني ناير القادم؟.
فمنهم من أكد أن الثورة تسير في طريقها الصحيح, ومنهم من رأي أن الثورة مازالت مستمرة لأنها لم تحقق أيا من أهدافها, ومنهم من تمني عدم قيام الثورة من الأساس نتيجة الانفلات الأمني والوضع الاقتصادي المتردي التي وصلت إليه البلاد, ولكن جميعهم تمني وضع أفضل لمصر الفترة القادمة للخروج من كبوتها.
أكد عبد المنعم راشد، أن الثورة لم تحقق أهدافها بالرغم من اقتراب مرور عام كامل باستثناء الانتخابات البرلمانية, والتي تعتبر النقطة الإيجابية للثورة المصرية حيث إنها لأول مرة تتيح للمواطن اختيار من يمثله, وكنا نتمني ونحن نحتفل بالعيد الأول للثورة أن يكون هناك رئيس منتخب, ودستور جديد للبلاد, ومحاكمة عادلة للرئيس المخلوع وحاشيته.
وأوضح ماهر طلعت أن الثورة لم تحقق جميع الأهداف المرجوة منها علي الرغم من وجود إيجابيات ومنها حرية التعبير عن الرأي, وخلع الرئيس السابق ووضعه خلف القضبان بعد أن قضي علي أحلام الشباب المصري في التعليم المناسب, وإيجاد فرصة عمل وترك الشباب فريسة للبطالة وعدم الاستقرار, فلم يجد الشباب ملجأ إلا الهرب خارج البلاد والغرق في البحار أو الوقوع فريسة للمخدرات التي باتت متوافرة تحت سمع وبصر الجهات المسئول.
وأشار إلي أن السلبيات تتمثل في التباطؤ

في محاكمة المخلوع, والانفلات الأمني, والبلطجة, وجود تعطيل للانتقال السلمي للسلطة, فنحن قمنا بالثورة بعد تونس مباشرة وحاليا لدي تونس رئيس مؤقت وانتخابات, واستقرار سياسي واقتصادي نتيجة وجود رؤية سليمة لإدارة البلاد.
وأضاف أحمد علي أن الثورة تسببت في حدوث مشاكل كثيرة للبلاد وكانت السلبيات أكثر من الإيجابيات, فهناك حالة من الفوضي العارمة, والتردي في الوضع الإقتصادي والسياسي, وسقوط قتلي ومصابين, وكنت أتمني أن تحقق الثورة أهدافها المنشودة بدفع عجلة التنمية إلي الأمام بدلا من العودة إلي الخلف, لتحقيق وضع أفضل للمواطن, ولو الأمور استمرت هكذا يا ليتنا ما قمنا بثورات.
ومن جانب آخر رأي محمد أحمد أن الثورة تسير في طريقها الصحيح فلدينا الآن مجلس شعب منتخب يعبر عن إرادة الشعب, ولدينا ضمانة بتسليم السلطة لرئيس منتخب في يوليو القادم, وعلينا أن نهدأ لنستكمل جميع الأهداف, فلا توجد ثورة تحقق أهدافها بالريموت كنترول, ولا يعني ذلك أنه لا توجد سلبيات للثورة فالتاجيل المتكرر لمحاكمة المخلوع يعد اكبر سلبيات الثورة, إلي جانب الانفلات الأمني.
وأضاف المهندس خالد عبدالله أن الثورة حققت لمصر إنجازات كثيرة وتسير علي الخطي الصحيحة, ولابد من تهدئة الأمور حتي تستكمل أهدافها, وعلينا أن ندعم أعضاء مجلس الشعب الذين تم انتخابهم بكل حرية للنهوض بالبلاد.
واتفقت معهم هنا عبدالرزاق مدرسة أن الثورة أتت بثمار الحرية والعزة والكرامة لمصرنا الحبيبة وتم إقصاء الرئيس السابق الذي عاث في الأرض فسادا طوال الثلاثين عام الماضية هو وزوجته وأبناؤه, وأعطت للشعب الفرصة في اختيار من يمثلة في عرس إنتخابي شعرنا خلاله بأننا نستنشق هواء الحرية, ولكن أهم سلبيات الثورة من يطلقوا علي أنفسهم ثوارا وهم طلاب للسلطة ويسعون وراء أهداف شخصية.
وأضافت الدكتورة مها الغنام أن الثورة كسرت حاجز الخوف لدي المواطنين والذي عاش بداخلهم علي مر الأجيال, وتنسموا هواء الحرية وأصبح لديهم قوة في التعبير عن أرائهم, وعلي الرغم من الشائعات التي دائما ما تنتشر لخلق حالة من الذعر لدي المواطنين من حين لآخر كما حدث قبل الانتخابات البرلمانية, لإفسادها إلا أن المصريين بعد الثورة أثبتوا أنهم علي وعي كبير بحقوقهم ولن يتركوه ولو علي حساب حياتهم.
وأكدت دكتورة هدي عبدالمنعم أن فكرة الثورة ممتازة ولكن الثورة المضادة أحبطت أهدافها وجعلت هناك شريحة من المواطنين أبغضت الثورة والثوار, موضحة أن الانتخابات أحلي ما في ثورة 25 يناير, ونتمني في العيد القادم للثورة أن نجد غدا أفضل.
وعن المشاركة في احتفالية 25يناير القادم، رفض مدحت مرسي عبد القادر مدير عام بالسكة الحديد أن ينزل التحرير في ذكراها الأولي أو حتي أي مواطن غيره ،كما طالب بالانتظار علي الحكومة الجديدة حتي تستطيع ما وعدت به.
وعلق تامر سعيد مندوب مبيعات قائلا:" إنه سينتظر حتي يعرف قرارات المحكمة ولكنه سينزل ميدان التحرير ولكن بشكل منظم وبروح 25 يناير رافضا الهمجية والبلطجة".
أما ثروت محمد سعيد  فيرى أن الأهم من محاكمته هو استرداد الأموال التي نهبها الرئيس السابق وخروجه خارج مصر، كما يتمني أن ينزل الشباب للميادين للاحتفال فقط وعودتهم للعمل وبناء مصر من جديد.
وأكدت أماني عبد الحافظ أن نزول المصريين لميدان التحرير شرعي وضروري سواء كان لاستكمال مطالب الثورة التي لم يتحقق منها شيء أو للاحتفال .

شاهد الفيديو:

http://www.youtube.com/watch?v=7dNzZid0HRQ

http://www.youtube.com/watch?v=-aNvh9Tl3j8

http://www.youtube.com/watch?v=NT7oFnpAWrs

أهم الاخبار