فيديو ..نور يدعو لتسليم السلطة لرئيس مجلس الشعب

الشارع السياسي

الثلاثاء, 27 ديسمبر 2011 13:04
كتب – محسن سليم ومحمود فايد :

دعا الدكتور أيمن نور رئيس حزب غد الثورة لتسليم المجلس العسكري السلطة إلى رئيس مجلس الشعب المنتخب وفتح باب الانتخابات الرئاسية وعودة القوات المسلحة لثكناتهم مع نهاية شهر يناير المقبل بعد الانتهاء من الانتخابات البرلمانية والتي شهد العالم لها أجمع بالنزاهة والشفافية  بمشاركة قطاع كبير من الشعب المصري فيها .

وأضاف نور في ندوة "مصر ماذا بعد" في كلية قصر العيني بجامعة القاهرة ظهر اليوم الثلاثاء أن هذا الاقتراح أيده عدد كبير من  القيادات السياسية على رأسهم الدكتور عصام شرف رئيس الوزراء السابق والذي يرى فيه خروجا من الأزمة الراهنة والانتهاء من الصدام المتوقع مع القيادة العسكرية, التي تدير البلاد في الفترة الحالية بالتباطؤ الشديد وحالة التخبط المستمرة في القرارات التي  تعود بالضرر علي سير العملية الانتقالية بعد ثورة يناير .
وأشار نور إلي أن هذا الاقتراح يؤدي إلى توافق كافة قوى المجتمع المصري على شخص مدني تم توليته السلطة بالانتخاب عبر صناديق انتخابات مجلس الشعب، وهو ما يرضي القوى الليبرالية المنادية بالديمقراطية والقوى الإسلامية المتمثلة في جماعة الإخوان المسلمين وذراعها السياسية حزب "الحرية والعدالة" والقوى السلفية متمثلة في حزب "النور"، والذين سيحسمون اسم رئيس مجلس الشعب الجديد مع بداية الشهر المقبل لتحقيقها الأغلبية بعد

إعلان نتائج الانتخابات فى مرحلتيها الأولى والثانية .


ودعا نور جميع القوي السياسية إلي التوافق حول هذه الخطوة التي سيكون لها دور كبير في اختصار المرحلة الانتقالية وعودة العسكر إلي ثكناتهم موجها حديثه لجماعة الإخوان المسلمين وحزبها "الحرية والعدالة" إلي التوافق علي هذه الخطوة  لأنه سيمنع الشعب المصري من صدام حتمي سيحدث عقب تشكيل البرلمان الجديد في ظل إصرار القوى الإسلامية على حق البرلمان والحزب الفائز أو التحالف الفائز بالأغلبية بتشكيل الحكومة الجديدة، وهو ما سيقابل بالرفض من المجلس العسكري لإصراره على حقه في تشكيل الحكومة وإقالتها؛ مستندا لأن النظام المصري رئاسي وليس برلمانيا.
وعلق نور على نتيجة الانتخابات البرلمانية قائلا "ليست مزورة ولكنها ليست عادلة خاصة أن الانتخابات في الماضي كان يتم تزويرها  بشكل علنى دون الخوف من أحد أما في انتخابات 2011 لا نستطيع أن نقول إنها مزورة ولكنها غير عادلة لأنه غاب عنها كافة مظاهر تكافؤ الفرص للمرشحين".

وأدان نور حالة التخبط التي تعاملت بها اللجنة العليا للانتخابات فى المرحلتين الأولي والثانية خاصة عدم اتخاذ أى إجراء ضد من يقومون بالدعاية الانتخابية وقت الصمت الانتخابي  وغيرها من السلبيات الأخري وعليها التعلم من هذه الأخطاء خاصة ونحن مقبلون على انتخابات رئاسية.

شاهد الفيديو :

http://www.youtube.com/watch?v=6Gk3nMonQbY
 

أهم الاخبار