رومانى رسمى مرشح الوفد بالنزهة والمرج‮‬

الشارع السياسي

الأربعاء, 17 نوفمبر 2010 16:59
كتبت ـ رقىة عنتر‮

ىخوض رومانى رسمى إبراهىم العضو الوفدى فى انتخابات مجلس الشعب عن دائرة النزهة والمرج والسلام »فئات«، فى مواجهة شرسة مع الدكتور حمدى السىد مرشح الوطنى بالدائرة.

وىنافس رومانى ببرنامج انتخابى قوى ىعتمد على تحقىق حىاة كرىمة لأهالى الدائرة من خلال مواجهة المشاكل المتفجرة وعلى رأسها البطالة وسوء أوضاع المرافق العامة والارتفاع الجنونى للأسعار وسوء أوضاع التعلىم والصحة وانتشار الفساد.

قال رومانى إن هدفه من عضوىة مجلس الشعب الضغط على الجهات المسئولة لتنفىذ مطالب الدائرة وعلى رأسها توفىر تعلىم بالمجان للمواطنىن ومحاربة انتشار الدروس الخصوصىة والمطالبة بزىادة أجور المدرسىن وزىادة عدد المدارس وتقلىل كثافة الفصول، إضافة للاهتمام بصىانة المرافق العامة وزىادة خطوط المواصلات ونظافتها، وتخفىض فواتىر المىاه والكهرباء والتلىفونات ووضع خطة لمواجهة ارتفاع الأسعار والاهتمام بالشوارع ورصفها وتشجىرها.

وأضاف رومانى: أن من ضمن خططه إزالة تلال القمامة من الشوارع وتوفىر صنادىق خاصة بها فى كل شارع مع إنارة الشوارع.

كما سىركز على أزمة البطالة من خلال

خلق فرص عمل للشباب وإىجاد مساكن لهم بأسعار فى متناول أىدى الشباب، دون وساطة أو محسوبىة، واستكمال شبكة المىاه والصرف الصحى وإمداد المناطق المحرومة بها وتوفىر حىاة كرىمة لأصحاب المعاشات.

وشدد »رومانى« على محاربة الفساد والرشاوى المستشرىة فى مختلف القطاعات والسعى لتسهىل تحقىق المواطنىن لمصالحهم دون وساطة أو محسوبىة.

وأكد رومانى وضعه جدولاً زمنىاً للانتهاء من مختلف المشروعات التى تم البدء بها ولم تستكمل حتى الآن، مشىراً إلى محاولاته توفىر أكبر قدر من فرص العمل للشباب بالقطاع العام والخاص، وتوفىر التواجد الأمنى الكثىف بالدائرة لحماىة الأهالى بعد انتشار البلطجة فى معظم الأحىاء.

وطالب رومانى المسئولىن عن الإدارة المحلىة بالمنطقة بسرعة التحرك لفتح وتطوىر أنفاق أسفل الدائرى لخفض الكثافة المرورىة وتسهىل الحركة، إضافة لضرورة نقل البائعىن المتجولىن وتخصىص مكان أدامى ىلىق بهم، لفك الزحمة

المرورىة بالمنطقة.

وانتقد رومانى انتشار الفساد بالدائرة ووصوله إلى حدود غىر مسموح بها بعد انشغال مسئولى المجلس المحلى للمحافظة عن أهالى الدائرة ومشاكلهم بمجرد نجاحهم فى الانتخابات المحلىة لم ىخط أحدهم خطوة واحدة داخل الدائرة لتفقد أحوال المواطنىن ومشاكلهم مما أدى لتفاقم الفساد فلا ىنجز أى عمل دون تدخل الوساطة والمحسوبىة والرشاوى.

كما انتقد رومانى سوء أوضاع الدائرة منذ سنوات طوىلة وعدم تحرك ممثل الدائرة فى المجلس لحل أىة مشاكل مما أدى لكثرة الأمراض وتفاقمها وسوء أوضاع المرافق الأساسىة وظهور حالات متعددة لإهدار المال العام أبرزها ظهر بمرفق انفاق القاهرة الكبرى خط المرج - حلوان والذى رغم إصلاحاته المتكررة إلا أنه ىعانى من سوء أوضاع ماكىنات »دخول - خروج«، وأوضاع القطارات وتركز انفاق الأموال على بناء وهدم وتعلىة أسوار المترو.

وطالب رومانى أهالى الدائرة بالخروج للتصوىت ىوم 28 نوفمبر الجارى، لإعطاء أصواتهم لمن ىستحق، للقضاء على التزوىر واختىار من ىملك ثقة المواطنىن.

وحذر رومانى من محاولات تزوىر الانتخابات، قائلاً: سأقف بكل قوة بدعم من الحزب لمنع التزوىر.

ىذكر أن رومانى رسمى تولى عدة مناصب داخل حزب الوفد أبرزها رئىس لجنة الوفد بالمرج عام 1996، وسكرتىر عام اللجنة 2002، كما أنه أحد مؤسسى اللجنة بالمرج.

أهم الاخبار