رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الآلاف بالعباسية تأييدًا للمجلس العسكرى

الشارع السياسي

الجمعة, 25 نوفمبر 2011 11:26
القاهرة - أ ش أ:

توافد الآلاف ظهر اليوم على ميدان العباسية فى تظاهرة حب وتأييد للمجلس الأعلى للقوات المسلحة، حيث احتشدوا بالميدان مرددين الهتافات المؤيدة للمجلس العسكرى فى إدارة البلاد رافعين أعلام مصر واللافتات المؤيدة للمجلس العسكرى.

وقد أغلق المتظاهرون ميدان العباسية بكافة جوانبه فى الوقت الذى أدوا فيه صلاة الجمعة وسط الميدان، بينما ردد المواطنون الذين اعتلوا المنصة الرئيسية التى أقيمت بوسط الميدان الهتافات التى تناشد المجلس العسكرى عدم ترك البلاد فى هذه الظروف الراهنة إلا بعد أن يكون هناك

مجالس تشريعية منتخبة.
وقد رفعت المشاركات فى المسيرة من السيدات المصاحف والصلبان فى مشهد للوحدة الوطنية، وردد المتظاهرون هتافا واحدا هو "الجيش والشعب يد واحدة" فى حين رفع على جوانب الميدان اللافتات المؤيدة للمجلس العسكرى والمؤيدة للانتخابات البرلمانية و"مصر فوق الجميع".
ووضع فوق المنصة الرئيسية لافتة كبيرة تحمل صورا لأعضاء من المجلس الأعلى للقوات المسلحة يتصدرها المشير محمد حسين طنطاوى رئيس المجلس والفريق سامى عنان رئيس
أركان حرب القوات المسلحة وعدد من أعضاء المجلس العسكرى.
كما ردد المتظاهرون الذين تفاوتت أعمارهم هتافات عدة مؤيدة للمجلس العسكرى والأناشيد والأغانى الوطنية.
وشدد المحتشدون بميدان العباسية على ضرورة ألا تتحدث مجموعة بعينها باسم الشعب المصرى، وعلى ضرورة احترام حرية الرأى والرأى الآخر فى ظل ديمقراطية لا تحتكر المطالب.
وردد المؤيدون للمجلس العسكرى الهتافات التى تنادى باسم مصر أولا وأنها فوق الجميع، كما شددوا فى هتافاتهم على أن الجيش والشرطة والشعب يد واحدة.
وطلب المتظاهرون من القنوات الفضائية ألا تنحاز لفئة ضد أخرى، وأن تعبر فى تغطياتها الإخبارية عن آراء جموع الشعب المصرى، وألا تركز على فئة بعينها خاصة المتوجدين فى ميدان التحرير.

أهم الاخبار