رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أول جمعة بدون منصات بالتحرير

الشارع السياسي

الجمعة, 25 نوفمبر 2011 09:19
أول جمعة بدون منصات بالتحريرميدان التحريير الآن
كتب- محمد سعد – مروة شاكر:

يواصل المتظاهرون اليوم الجمعة بميدان التحرير اعتصامهم لليوم السابع على التوالي وسط استعدادات للمليونية التي أطلق عليها المتظاهرون مليونية "الفرصة الأخيرة" ولكن هذه المرة بدون منصات لأى تيار سياسى بعد إجماع المتظاهرين على عدم السماح لأى تيار سياسى باستغلال شباب الثورة من أجل الترويج لأى إتجاه سياسى .

وتوافد الآلاف من المتظاهرين على ميدان التحرير منذ صباح اليوم للمشاركة في المليونية ، والتى دعا لها أكثر من 38 حركة من القوى والتيارات السياسية للمطالبة بتنفيذ مطالب الثورة، ومن ضمنها ائتلاف شباب الثورة وحركة 6 إبريل و المصري الديمقراطي بالإضافة لبعض الجماعات الاسلامية.
وأعلنت أحزاب المصريين الأحرار الاجتماعي والتحالف الشعبي

الاشتراكي والشيوعي المصري والعدل والتجمع الوطني والجمعية الوطنية للتغيير المشاركة في المليونية، فيما انقسم الإسلاميون حول المشاركة فى مليونية "الفرصة الأخيرة"، وأعلن حزب النور والجبهة السلفية والدعوة السلفية وأحزاب النهضة والريادة وجبهة الإصلاح الصوفى وائتلاف شباب الصوفية وحزب التحرير المصرى مشاركتهم فى المليونية، بينما أعلنت جماعة الإخوان المسلمين والجماعة الإسلامية عدم المشاركة فى أى اعتصامات أو تظاهرات لحين إجراء الانتخابات البرلمانية.
وردد المتظاهرون هتافات تنادي بإسقاط المجلس العسكري وتسليم السلطة لحكومة مدنية ومحاكمة المسئولين عن قتل المتظاهرين المدنيين في الأحداث الأخيرة،"باطل .. باطل"،
يسقط حكم العسكر" "الشعب يريد حكومة مدنية"،"واحد اثنين.. تسليم السلطة فين"، "مش هنمشي هو يمشي".
ورفع المتظاهرون مطالبهم والتي يأتي في مقدمتها تسليم السلطة لحكومة إنقاذ وطني مدنية، وإجراء الانتخابات البرلمانية في موعدها، ويطالب المتظاهرون أيضا بمنع فلول النظام السابق من خوض الانتخابات البرلمانية والرئاسية، وتطهير مؤسسات الإعلام الرسمى وإلغاء وزارة الإعلام، وتطهير وزارة الداخلية وإعادة هيكلة الأجهزة الأمنية، ومحاكمة المسئولين عن قتل المتظاهرين خلال الأحداث الأخيرة، وعودة الجيش إلى ثكناته والقيام فقط بدوره فى حماية البلاد.
وشهد الميدان العديد من اللافتات التى عبرت عن مطالب الثوار ومن بينها "الشعب يريد المجلس الرئاسى الوطنى"، "الشعب يريد تطهير الشرطة"، "الشعب يريد استراداد السلطة"، "واحنا الشعب الخط الأحمر" "حكومة انقاذ وطنى بصلاحيات كاملة".
وتأتي مليونية اليوم وسط آمال في بدء مرحلة استقرار، مشوبة بمخاوف من حدوث حالة من الفوضى.

أهم الاخبار