رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الهدوء يعود لشوارع الإسكندرية

الشارع السياسي

الخميس, 24 نوفمبر 2011 12:58
الإسكندريةـ أ ش أ:

عاد الهدوء إلي شوارع مدينة الإسكندرية وأمام مقر مديرية أمن الإسكندرية بمنطقة سموحة ، بعد أن شهدت العديد من الاشتباكات بين رجال الأمن والمتظاهرين علي مدى خمسة أيام تسببت في سقوط شهيدين وعشرات المصابين .

وكان المقدم محمد راضي مدير مكتب مدير أمن الإسكندرية قد أصيب بطلق خرطوش في الوجه خلال الاشتباكات التي وقعت بالأمس بين قوات الأمن وعدد من المتظاهرين أمام مديرية أمن الإسكندرية .. كما تم إصابة 8 من المتظاهرين ونقلهم إلى مستشفي

جامعة الإسكندرية المركزي لتلقي العلاج حيث أصيب 4 منهم بطلقات رش ، واخرون بجروح سطحية وقطعية، واستقبل المستشفي الميداني بمسجد ذو النورين بمنطقة سموحة عشرات الحالات المصابة باختناقات وجروح .
من جهه أخرى ، أعلن طلاب جامعة الإسكندرية عن تنظيمهم لأحدث محاولة لإقامة حاجز بشرى بين المتظاهرين وقوات الأمن التي تتمركز أمام مقر مديرية الأمن بمنطقة سموحة وسط المدينة ، وذلك بهدف الحيلولة
دون حدوث المزيد من المواجهات بين الجانبين والتي تحدث مع محاولات بعض المتظاهرين المتكررة على مدى الأيام القليلة الماضية للوصول إلى مقر المديرية.
يأتي ذلك فيما انطلقت ظهر اليوم "الخميس" من أمام مجمع كليات جامعة الإسكندرية مسيرة تضم الطلاب من مختلف كليات الجامعة للتوجه إلى مقر المنطقة الشمالية العسكرية بسيدي جابر شرق الإسكندرية.
وطالب المشاركون بمعاقبة المتسببين في وقوع الأحداث التي شهدها ميدان التحرير ومديرية الأمن بالإسكندرية مؤخرا، كذلك وقف المحاكمات العسكرية للمدنيين على الرغم من إعلان المجلس العسكري على صفحته الرسمية على موقع "الفيس بوك" تحويل المتهمين في أحداث ماسبيرو والتحرير من النيابة العسكرية إلى النيابة العامة.

أهم الاخبار