رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حمزاوى: شرعية المجلس العسكرى تنهار

الشارع السياسي

الخميس, 24 نوفمبر 2011 09:29
كتب – مروان أبوزيد:

قال د. عمرو حمزاوى استاذ العلوم السياسية إن وعي المصريين والشباب في ميدان التحرير وكافة الميادين المشتعلة بالثورة كان أعلى كثيرا من وعي النخب السياسية وكانت تحركاته على الارض وردود افعاله اكثر ايجابية ولم يقع في الاخطاء التى وقعت بها بعض النخب .

أضاف حمزاوى خلال لقائه مع الإعلامى يسري فودة في برنامج آخر كلام على "قناة ON TV" بعد منتصف الليل، انه يسجل اعتذاره للميدان، وأنه على النخب السياسية والشخصيات العامة والاحزاب التى أغمضت أعينها خلال الفترة السابقة عن العديد من التجاوزات أن تعترف بذلك.
قال "حمزاوى": إننا الآن أمام لحظة انهيار لشرعية المجلس الأعلى للقوات المسلحة في ادارة

شئون البلاد، وذلك لأن الشرعية بنيت على مكونين اساسيين هما عصمة دماء المصريين وجدول زمنى سريع لنقل السلطة ".
وأضاف: "إن عصمة الدماء لم تعد متواجدة مرورا بأحداث كثيرة خلال العشرة شهور الماضية منها احداث ماسبيرو نهاية بالأربعة ايام الدامية التى نعيشها الآن والشرط الثاني الانتقال السريع للسلطة حيث وعد المجلس الشعب المصرى بضرورة  اجراء الانتخابات الرئاسية في يونيو القادم ولكن مازالت هناك العديد من المعوقات على الارض والتى أخشى منها  وأهمها تأمين الانتخابات".
وعن إجراء الانتخابات في ظل تلك الأحداث أكد حمزاوى ان
علاقة ميدان التحرير بالمشهد الانتخابي علاقة لابد ان ترصد بدقة لأن له الكثير من التداعيات والاثار المتوقعة على الانتخابات اولا ان ما يحدث يذهب بالناخب بعيدا عن صناديق الاقتراع .
وأضاف"إذا كنا نبحث عن مشاركة 50% و اكثر في انتخابات نزيهة، فيفضل ارجاء الانتخابات في المحافظات المشتعلة لأن طمأنة الناخبين في تلك الاحداث امر صعب خاصة مع تصريحات الداخلية بصعوبة تأمين الانتخابات.
اكد حمزاوى ان المجلس الأعلى للقوات المسلحة وقع في مجموعة من الاخطاء المتراكمة كان نتيجتها ان مصر لم يتحقق بها الكثير في ملفات رئيسية منها العدالة الاجتماعية وإعادة منظومة الامن واصلاح اجهزة وزارة الداخلية وملف الحريات ومحاكمة المدنيين امام محاكم عسكرية وانتهاكات حقوق الانسان .
وشدد حمزاوى على انه لا بديل عن  تشكيل حكومة انقاذ وطنى لها كامل الصلاحيات لادارة شئون البلاد في تلك المرحلة الانتقالية .

 

أهم الاخبار