رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"الصيادلة" تستنكر إراقة الدماء

الشارع السياسي

الاثنين, 21 نوفمبر 2011 14:24
القاهرة ـ أ ش أ:

استنكر مجلس النقابة العامة للصيادلة إراقة دماء أبناء مصر وما تم من اعتداء على الأنفس والممتلكات .. مؤكدين أن مصر الثورة ترفض استخدام القوة والخيار الأمني في فض المظاهرات السلمية.

وذكر بيان لنقابة الصيادلة اليوم الاثنين أن حق التظاهر والنضال السلمي مكفول للشعب، وأن الإرادة الشعبية التي انطلقت في 25 يناير لن يتوقف قطارها حتى تحقق الثورة كامل طلباتها من تحقيق الأمن والأمان وتطهير مؤسسات الدولة من كافة

أشكال الفساد وتحقيق نهضة مصر وريادتها.
وأشار البيان إلى أن وفدا من أعضاء لجنة الإغاثة والدواء بالنقابة العامة للصيادلة توجه إلى ميدان التحرير للمشاركة في أنشطة المستشفى الميداني لتقديم المساعدة للمتظاهرين في الميدان، وتتلقى النقابة العامة للصيادلة التبرعات العينية من الصيادلة والشعب المصري.
وذكر البيان أن "أحلامنا العظمى وطموحاتنا الكبرى لن تبنيها الأمنيات ولا الكلمات، وإنما لابد من
عمل جاد مخلص أمين فنحن جميعا شركاء وطن واحد وركاب سفينة واحدة".
من جانبها، ناشدت نقابة أطباء مصر، المواطنين وقوات الشرطة المتواجدين بميدان التحرير بالحفاظ على العيادة الطبية والمستشفى الميداني الموجود بميدان التحرير، وذلك حفاظا على المصابين والأطباء بهذه النقاط.

وذكر بيان لنقابة الأطباء اليوم أن هذه المناشدة تأتي بعد تعرض المستشفى الميداني للقصف بالقنابل المسيلة للدموع من قبل الشرطة، كما وصل إلى النقابة خبر بمحاولة بعض المواطنين اقتحام المستشفى.
وأوضح البيان أن لجنة الإغاثة الإنسانية بالنقابة تقدم الدعم الطبي واللوجيستي للمستشفى الميداني لإغاثة مصابي الأحداث من المواطنين وأفراد الشرطة.

أهم الاخبار