رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الحركات القبطية تطالب بحكومة " إنقاذ وطنى "

الشارع السياسي

الأحد, 20 نوفمبر 2011 12:34
كتب - عبدالوهاب شعبان:

أدانت الحركات القبطية الاعتداء الأمني العنيف على المتظاهرين بميدان التحرير، وطالبت بـ"تشكيل "حكومة إنقاذ وطني، ومجلس رئاسي يدير شئون البلاد للعبور بالمرحلة الانتقالية إلى بر الأمان.

وقالت حركة "أقباط بلا قيود"   في بيان لها – حصلت "بوابة الوفد" على نسخة منه "ندين كل أشكال العُنف ضد المُتظاهرين السِلميين، ونستنكر بشدة عودة الأجهزة الأمنية لنهجها السابق فى قمع الحريات واستخدام سلاحها وذخيرتها

فى وجه شباب مُفعم بالحياة خرج يُناضل من أجل رفعة هذا الوطن، ومُنادياً بسقوط الطُغاة".
وأضاف البيان:"نعتبر الأحداث المُفتعلة التى يشتعل فتيلها بين الحين والآخر والتناول الإعلامى الحكومى المُضلل لها، يعكس نية السُلطات الحاكمة فى استخدامها كذريعة لوقف سير عجلة الديمقراطية، لتتحول أحلام الوطن بـ "ثورة تغيير" إلى "انقلاب ناعم" يقوده
الجناح العسكرى داخل النظام المخلوع للاستيلاء على السُلطة عَبر صفقات  مع تيارات سياسية مُعينة، وهو ما لن يقبل به الشباب الطامح فى الحرية حتى ولو كان الثمن مزيداً من دماء الشُهداء "
و أعلن "اتحاد شباب ماسبيرو " تضامنه مع المتظاهرين بميدان التحرير وكافة الميادين، لافتا إلى أنه يضم  صوته إلى الأصوات المنادية بحكومة إنقاذ وطنى ومجلس رئاسى مدنى يستطيع الخروج  بالبلاد من هذا النفق المظلم.
وأضاف:"آن الأوان لإقالة الحكومة وإعلان المجلس العسكرى عن مجلس رئاسى لإدارة شئون البلاد .






 

أهم الاخبار