بعد "الأب" الذي اصطحب ابنه معه.. وعاطل الإسكندرية

ثالث مصري يحاول حرق نفسه

الشارع السياسي

الثلاثاء, 18 يناير 2011 10:10
كتب: ولاء نعمة الله

تمكنت عناصر الشرطة السرية المحيطة بمجلسي الشعب والوزراء من احباط ثالث محاولة لـ"حرق النفس" خلال ساعات اليوم الثلاثاء.

واشتبهت الشرطة في احد المواطنين يمر بالشارع وبتفتيشه عُثر معه على زجاجتين "سبرتو"، وبسؤاله، تبين ان اسمه سيد علي 62 سنة بالمعاش، وانه كان يسعى لإشعال النار في نفسه لفشله في حل مشاكله.
وكان احد المواطنين قد أشعل النار في جسده صباح اليوم
أمام مقر مجلس الوزراء.
وقد نجح امن المقر في اطفاء النار بسرعة واصطحبه إلى مستشفى المنيرة للعلاج. وعلمت "بوابة الوفد" ان الاصابات اقتصرت على أحدى ساقي المواطن.
وتعددت الروايات حول شخصيته، فقالت احداها: انه محام من حي السيدة زينب، اسمه محمد  حسن فاروق، أتى بصحبة ابنه لتقديم شكوى للمجلس لكنه
فشل في مقابلة أحد المسئولين،. وقالت رواية اخرى ان سبعة مواطنين حضروا معا لإبلاغ شكاوي إلى المجلس.. وعندما فشلوا، أشعل أحدهم النار في جسده.
وفي الأسكندرية أشعل شاب عاطل، أحمد هاشم السيد 25 عاما، النيران في نفسه بسطح العقار الذي يسكنه بحي خورشيد. ووفقا لمراسل موقع (البديل) أصيب الجيران بحالة فزع بعد ان شاهدوا النار تلتهمه من شرفاتهم فأبلغوا الإسعاف على الفور، ليتم نقله إلى المستشفى الرئيسي الجامعي "في حالة خطيرة ولا يمكن إستجوابه".
وفي واقعة "فاروق"

أهم الاخبار