مؤسسة تناهض التعذيب باسم "خالد سعيد"

الشارع السياسي

الخميس, 03 نوفمبر 2011 11:14
كتب – جميلة على وصلاح شرابى:

أعلنت شقيقة خالد سعيد من خلال المؤتمر الصحفى الذى عقد ظهر اليوم بمقر نقابة الصحفين عن إنشاء مؤسسة خيرية مناهضة للتعذيب تحمل اسم "خالد سعيد" تهدف إلى مناهضة جميع اشكال التعذيب فى السجون والأقسام المصرية.

ومن ناحيته أكد على محمد قاسم خال الشاب خالد سعيد فى تصريح خاص أن الاسرة سوف تتقدم للنيابة العامة بعد الحصول على حيثيات الحكم لأن اوراق القضية وطبقا لشهادة شهود الاثبات

وطبقا لتقارير الطب الشرعى تؤكد ان الحكم الذى صدر حكم غير كاف.
خاص انه فى حال عدم استجابة النيابة العامة سوف تلجأ الاسرة الى تفعيل الاتفاقية الدولية لمناهضة التعذيب وتصعيد الامر على المستوى الدولى للحصول على جميع حقوق الشهيد خالد سعيد.
ومن ناحية اخرى حضرت المؤتمر مارى شقيقة مينا دانيال عضو حركة شباب من اجل العدالة
والحرية والذى لقى حتفه قتلا بالرصاص فى احداث ماسبيرو.
وأثناء سردها لأحداث مقتل أخيها حدث اشتباك لفظى بينها وبين الصحفى حسن حسنى الصحفى بدار الهلال عندما قالت إن الشرطة العسكرية هى من أحضرت البلطجية إلى قلب المسيرة أمام ماسبيرو.
واختتمت حديثها فى المؤتمر قائله إنه تم انشاء حركة تحمل اسم مينا دانيال لاستكمال مسيرته حيث كان يحلم بتحقيق العدالة والحرية ولعل نشاطه السياسى ووجهه المعروف هو السبب فى توجيه الرصاص له، خاتمة قولها متسائلة: "هل جزاء من يبحث عن تحقيق الحق والعدالة لأهله يكون مصيره القتل بالرصاص؟!.."
 

أهم الاخبار