تحويل قيادات بالتجمع إلى لجنة الانضباط

الشارع السياسي

الاثنين, 31 أكتوبر 2011 12:19
كتب - أحمد السكرى :

قررت الامانة العامة لحزب التجمع تحويل كل من مجدى شرابية أمين التنظيم السابق للحزب وخالد تليمة امين اتحاد الشباب التقدمى وأحمد بلال وفاطمة فؤاد ومحمد علاء وسامية جمال، الى لجنة الانضباط .

وذلك على خلفية الأحداث التى مرت بحزب التجمع فى أول الشهر الجارى وأسفرت عن تعطيل المؤتمر العام للحزب والذى كان منوط به اختيار قيادات جديدة للحزب خلفا للحالية .
وكان حزب التجمع قد فشل فى حشد أعضاؤه لعقد المؤتمر العام السابع لاختيار قيادات جديدة لحزب اليسار الأول فى مصر، خلفاً للقيادات الحالية التى انتهت ولايتها بالدعوة للمؤتمر العام .
وكشفت اللجنة المشرفة على عقد الانتخابات عن عدم

اكتمال النصاب القانونى الصحيح لعقد المؤتمر  واعلنت ان الحضور 295 عضو بينما كان ينبغى حضور 350 عضوا لاكتمال النصاب.
وأعلن الدكتور رفعت السعيد رئيس حزب التجمع عقب المؤتمر عن انتهاء مدة رئاسته للحزب، وتسليم الحزب للجنة سباعية لادارة الشئون الداخلية بما فيها الاستعداد للانتخابات البرلمانية القادمة تتكون من حسين عبد الرازق ونبيل زكى والبدرى فرغلى وخالد تليمة وزين السماك ومحمد حسام الدين فرغلى واسماعيل الخولفى .
وأعلن عدد من شباب "التجمع" المعتصمون فى مقر الحزب بتكريم الدولة عن استمرار اعتصامهم حتى رحيل قيادات
الحزب واعتبروا ان ما يحدث مجرد مسرحية لتبادل المواقع وليس التغيير المنشود لاصلاح حال التجمع .
وأخفقت اللجنة السباعية المشكلة فى عقد اجتماع امانة عامه لانتخاب أعضاء المكتب السياسى والمحافظات واللجنة المركزية بالحزب.
فيما أعلن عدد من قيادات التجمع المرشحون لمناصب قيادية بالحزب انسحابهم من الانتخابات احتجاجا على طريقة سير المؤتمر العام الامر الذى نفاه حسين عبد الرازق عضو المجلس الرئاسى والمرشح على منصب رئيس الحزب، معنلاً ان باب التنازل عن الترشح قد تم غلقه منذ فترة .
يأتى هذا فى الوقت الذى تسيطر فيه حالة التخوف على مستقبل الحزب اليسارى الاول بمصر، وتبادل اتهامات بالتخوين والعمالة بين أعضائه، وانصار كل من الجبهتين المتنازعتين على رئاسة الحزب ومنصب الامين العام، حسين عبد الرازق وحسين أشرف من جهة ونبيل زكى وسيد عبد العال من جهة أخرى .
 

 

أهم الاخبار