رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

آشتون لشرف: ننتظر تحقيقا فى أحداث ماسبيرو

الشارع السياسي

الاثنين, 10 أكتوبر 2011 11:13

بروكسل - (يو بي أي) :

أعرب الاتحاد الأوروبي اليوم الاثنين عن القلق الشديد إزاء الاشتباكات العنيفة التي اندلعت أمس الأحد في القاهرة بين متظاهرين أقباط وعناصر من الجيش والأمن، داعياً إلى الهدوء وضبط النفس والتحقيق لمعرفة المسئولين عن هذه الأحداث.

وقالت الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون في بيان "إنني شديدة القلق بشأن العدد الكبير من القتلى والجرحى من الأقباط، نتيجة الاشتباكات العنيفة في القاهرة (أمس)"، معبرة عن تعازيها لعائلات الضحايا وبينهم

عدد من عناصر القوى الأمنية وأضافت "أدعم دعوة رئيس الحكومة (المصري عصام شرف)، للهدوء وضبط النفس. ومن الضروري إجراء تحقيق من أجل إخضاع المسئولين (عن الاشتباكات) للعدالة".
وقالت إنه يجب على السلطات المصرية حماية حق التظاهر السلمي، لافتة إلى أن حرية الدين والمعتقد هي حق عالمي، يحتاج للحماية في كل مكان ولكل الناس.
وأضافت أنه يجب أن يشكل هذا الحق
"جزءاً أساسيا لعملية انتقال مصر نحوالديمقراطية".
وذكرت المسئولة الأوروبية أن على السلطات المؤقتة في مصر مهمة إجراء أول انتخابات ديمقراطية وشفافة، وحماية القانون والنظام بطريقة تحترم حقوق الإنسان.
وقالت آشتون إن "الاتحاد الأوروبي دعم ثورة الشعب المصري الديمقراطية منذ البداية وقدم دعمه ومساعدته لعملية بناء الديمقراطية هناك".
وكانت اشتباكات عنيفة قد اندلعت مساء أمس الأحد أمام مبنى التليفزيون المصري بوسط القاهرة، بين آلاف من المتظاهرين المسيحيين كانوا يحتجون على إحراق كنيسة في محافظة أسوان أخيراً، وأعداد من عناصر الجيش والأمن المصري، أسفرت عن مقتل 24 وإصابة 213 بينهم 86 من الجنود وعناصر الأمن.

 

أهم الاخبار