رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الأهلي يبحث عن مدرب أجنبي بـ"تراب الفلوس"

رياضة

الاثنين, 12 مايو 2014 09:09
الأهلي يبحث عن مدرب أجنبي بـتراب الفلوسمحمود طاهر
كتب ـ محمد اللاهوني

لا يختلف اثنان علي أن مجلس إدارة النادي الأهلي برئاسة المهندس محمود طاهر تولى المهمة في ظروف قاسية للغاية خاصة من الناحية المالية التي تأثرت بشكل لا يتخيله أحد داخل القلعة الحمراء لدرجة أن المجلس السابق ترك خزائن النادي وبها 200 ألف جنيه فقط سيولة وعجزاً مالياً يبلغ الملايين من الجنيهات.

وألقت الأزمة المالية ظلالها بشكل كبير على تعيين المدير الفني الجديد للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي بعد قرار مجلس الإدارة الجرئ بإقالة محمد يوسف المدير الفني للفريق وأيضاً سيد عبد الحفيظ مدير الكرة وهادي خشبة مدير قطاع الكرة.

ورغم أن الإدارة الأهلاوية فتحت الباب أمام استقبال سير ذاتية لمدربين أجانب ومحليين للمفاضلة بينهم خلال الفترة القادمة لتعيين مدرب جديد للفريق الأول في ظل الاستقرار على عدم استمرار فتحي مبروك في مهمته المؤقتة وتنتهي بنهاية الموسم الحالي بانتهاء الدوري

الممتاز والدور الأول لبطولة كأس الكونفدرالية الأفريقية إلا أن حالة من القلق بدأت تساور مسئولي القلعة الحمراء حول الاستقرار على مدرب متميز لإعادة ترتيب الأوضاع في الأهلي.

وحدد مجلس الأهلي سقفاً معيناً لراتب المدرب الأجنبي الذي يقود الفريق ويبلغ 25 ألف دولار شهرياً وهو الأمر الذي جعل العديد من المدربين يرفضون قيادة الفريق وقبول العرض الأحمر رغم أن أغلبهم أبدى في البداية ترحيبه الشديد بقيادة القلعة الحمراء والتي تنافس بقوة على البطولات القارية.

وكان في مقدمة المدربين الرافضين لشروط الأهلي الهولندي رود كرول المدير الفني لفريق الترجي التونسي والذي يملك خبرة كبيرة في مجال الكرة المصرية بعد أن أدار من قبل تدريب منتخب مصر ونادي الزمالك وقاد الصفاقسي التونسي للفوز بكأس

الكونفدرالية الأفريقية إلا أن كرول رفض تخفيض راتبه الشهري للعمل مع الأهلي خاصة أنه يقود الترجي ويسعى للصعود به لمونديال كأس العالم للأندية.

ورفض أيضاً البرازيلي جورفان فييرا المدير الفني لمنتخب الكويت تولي قيادة الأهلي بعد أن رحل عن تدريب الزمالك وانتقل لتدريب الأزرق ورفض العودة لمصر من جديد في ظل عدم الاستقرار الذي تشهده الكرة المصرية إلى جانب رفضه الشروط المالية القاسية للأهلي وهي ما كانت سبباً في فشل المفاوضات مع روجير دي سا المدرب البرتغالي لفريق أياكس كيب تاون الجنوب أفريقي والذي قاد أورلاندو بيراتيس الجنوب أفريقي في الموسم الماضي لنهائي دوري أبطال أفريقيا.

وأصبحت عودة البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني الأسبق شبه مستحيلة في ظل هذه الأوضاع المالية بالنسبة للقلعة الحمراء.

وأصبح البديل جاهزاً مختار مختار المدير الفني لفريق بتروجت وهو الأقرب لتولي المهمة بعد أن ارتفعت أسهمه في المناقشات التي يقودها محمود طاهر رئيس النادي الأهلي مع بعض كبار رموز الكرة وأيضاً أعضاء مجلس الإدارة.

ورحب مختار مختار خلال جلسات خاصة مع بعض المقربين من محمود طاهر بتولي تدريب الأهلي في المرحلة القادمة.
 

أهم الاخبار