تجديد سداسى الأهلى فى مهب الريح

رياضة

الأحد, 05 يناير 2014 07:59
تجديد سداسى الأهلى فى مهب الريح عماد متعب
كتب - محمد اللاهونى:

لا حديث داخل الفريق الأول لكرة القدم بالنادى الأهلى فى الفترة الحالية إلا عن ملف التجديد للاعبين الستة الذين تنتهى عقودهم بنهاية الموسم الحالى وهم: شريف إكرامى وأحمد عادل عبد المنعم حارسا المرمى وحسام عاشور وأحمد شديد قناوى وعماد متعب وأحمد فتحى بعد أن كثف مسؤولو القلعة الحمراء مفاوضاتهم لتجديد عقود السداسى للحفاظ على كيان الفريق بناء على توصية محمد يوسف المدير الفنى الذى تمسك باستمرار اللاعبين فى المواسم القادمة لأنهم يمثلون القوام الأساسى فى تشكيلة بطل أفريقيا.

ورغم أن مسئولى الأهلى فتحوا ملف التجديد مبكرًا لإقناع اللاعبين الستة بالتجديد إلا أن الطريق لن يكون مفروشًا بالورود , وهذا ما لمسه الثنائى هادى خشبة مدير قطاع الكرة وأيضًا سيد عبد الحفيظ مدير الكرة اللذين فوجئا برغبة خمسة لاعبين فى تأجيل هذه المفاوضات تمامًا فى الفترة الحالية نظرًا لغموض الرؤية حول استكمال الدورى الممتاز من عدمه فى ظل المتغيرات السياسية والأمنية التى تعيشها البلاد منذ ثورة يناير 2011.
إدارة الأهلى بدأت المفاوضات مع حسام عاشور لاعب الوسط  ظنًا منها أن عاشور الأقرب للتجديد ولن يمانع البقاء فى صفوف الفريق وبالفعل كاد عاشور

أن يكون أول اللاعبين تجديدًا بعد أن أبدى تجاوبًا فى الاستمرار وطلب من الإدارة زيادة عقده وتسلم جزءا من مستحقاته المالية المتأخرة إلا أن موقف اللاعب تغير بعد تلقيه عرضًا للرحيل إلى الشعب الإماراتى فى شهر يناير الجارى وهو الأمر الذى رحب به اللاعب فى ظل بحثه عن تأمين مستقبله المالى وفقًا لما أكده لإدارة القلعة الحمراء بعد العرض.
عاشور نفسه بات مترددًا فى التجديد حيث أكد أنه يتمنى مثل أى لاعب فى مصر حاليا الحصول على فرصة احتراف خارجى يحقق من خلالها طموحات جديدة له كلاعب كرة قدم  قبل أن يحاول استرضاء جماهير ناديه ويوضح أنه يفكر ألف مرة قبل اتخاذ أى قرار للرحيل خاصة وأنه أحد أبناء الأهلى.
الموقف أصبح مختلفًا أيضًا مع شريف إكرامى حارس المرمى بعد أن تلقى عرضين شفويين للرحيل عقب نهاية الموسم الحالى من أحد الأندية الهولندية إلى نادى ألمانى رفض الإفصاح عنهما إلا أن حارس المنتخب أكد أن تجديده للأهلى
سيكون مرهونًا بفكرة استمرار النشاط وعدم توقفه من جديد.
موقف إكرامى جعل إدارة الأهلى تستقر على فتح المفاوضات مع أحمد عادل عبد المنعم حارس المرمى الذى أجرى مؤخرًا جراحة فى غضروف الركبة رغم أن لجنة الكرة كانت قد استقرت على رحيل عبد المنعم وعدم تجديد عقده بعد التعاقد مع حارس الإسماعيلى ومنتخب الشباب مسعد عوض إلا أنه فى حالة رحيل إكرامى وعدم تجديد عقده فإن الأهلى سيسعى لاستمرار عبد المنعم وإن كان بعض الوسطاء عرضوا التفاوض مع محمد صبحى حارس الإسماعيلى والذى ينتهى عقده بنهاية الموسم حال رحيل إكرامى.
أما أحمد فتحى لاعب الوسط فكان الأكثر وضوحًا بين لاعبى الفريق المطلوب تجديد عقدهم حيث استقر على الرحيل وأبلغ عبد الحفيظ فى جلستهما يوم الخميس الماضى بنيته خوض تجربة الاحتراف وأوضح له أنه ينتظر عرضًا إنجليزيًا سيكون نقلة فى مشواره الكروى.
عماد متعب طلب من إدارة الأهلى تجديد التحدث فى ملف التجديد حتى مشارف شهر مايو المقبل لحين معرفة مصير الدورى الممتاز واكتمال البطولة من عدمها وإن كان متعب يسعى للاستمرار مع الأهلى ولكنه أبدى انزعاجه للمقربين إليه من تعاقد الفريق مع أحمد رؤوف وإصرار محمد يوسف على إعارة أحمد عبد الظاهر وليس بيعه للاعتماد عليه بعد ستة شهور عقب نهاية عقده مع الاتحاد الليبى.
وأبدى أيضًا أحمد شديد قناوى ظهير أيسر الفريق رغبته فى خوض تجربة الاحتراف وبدأ تكثيف محاولاته للحصول على عرض إماراتى للرحيل فى الموسم الجديد.

 

أهم الاخبار