رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

انقسام الوسط الرياضي في مظاهرات 30 يونيو

رياضة

الأحد, 30 يونيو 2013 16:06
انقسام الوسط الرياضي في مظاهرات 30 يونيوأحمد شوبير
الأناضول:

شهدت المظاهرات السياسية اليوم الأحد انقساما في الوسط الرياضي المصري، فبعضهم توجه إلى ميدان التحرير، وقصر الرئاسة، بينما توجه البعض الآخر إلى ميدان رابعة العدوية ( شرق القاهرة)، والمؤيدة للنظام الحاكم.

تواجد الرياضيون المطالبين برحيل محمد مرسي، والاعلان عن انتخابات رئاسية مبكرة في ميدان مصطفى محمود بالمهندسين (غرب القاهرة)، حيث انطلقت المسيرة من أمام نادي الزمالك (أحد أكثر الأندية شعبية في مصر)، ووصلت إلى ميدان مصطفى محمود تمهيدا للتوجه البعض إلى ميدان التحرير، والبعض الآخر إلى قصر الرئاسة.

وشهد ميدان مصطفى محمود ( غرب القاهرة) تواجد مجموعة من الرياضيين في مقدمتهم أحمد شوبير، ونادر السيد، وحسام غالي لاعب النادي الأهلي، ونجوم الزمالك أحمد جعفر، وأحمد سمير، وعبدالواحد السيد، وأحمد عيد عبد الملك.

وقاد ثنائي نادي الزمالك حماده طلبة، وأحمد الشناوي المظاهرة المناهضة لحكم الإخوان المسلمين في بورسعيد.

وقال أحمد حسن قائد المنتخب المصري، ولاعب نادي الزمالك لكرة القدم، اليوم الأحد، إنه

حرص على المشاركة للمطالبة بمزيد من الإصلاحات بعدما شهدت مصر العام الماضي العديد من الأزمات الاقتصادية، والاجتماعية في ظل حكم الرئيس محمد مرسي.

وأضاف حسن في تصريح لمراسل وكالة الأناضول أنه حرص على المشاركة بشكل شخصي، دون الانتماء إلى حزب سياسي، بسبب الأزمات، والمشاكل التي تعرضت لها مصر طوال عام كامل منذ تولي مرسي الحكم في 30 يونيو/حزيران الماضي.

وأشار إلى أنه كمواطن مصري " خايف على البلد"، لذلك قرر المشاركة في فعاليات 30 يونيو/ حزيران.

وقال محمد عبد المنصف حارس مرمى نادي انبي لمراسل وكالة الأناضول إن مظاهرات اليوم هي استكمال لأهداف ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011.

وأضاف أن الجميع يسعى لاستكمال ما بدأ في ثورة يناير/كانون الثاني، وأنه لابد من حشد جميع الفئات من أجل إسقاط النظام الحاكم

بشكل سلمي.

ويأتي ذلك في الوقت الذي قرر فيه بعض الرياضيين التوجه إلى ميدان رابعة العدوية ( شرق القاهرة) لتأييد الرئيس المصري.

ويشارك في المسيرة التي سيقوم بتنظيمها الرياضيين مجدى طلبة مدير التسويق بالنادي الأهلي، وهاني العقبى ومحمد عامر رئيس قطاع الناشئين بالنادي الأهلي، وعبد العزيز عبد الشافي، ومختار مختار، ووائل رياض، وجمال عبد الحميد نجم الزمالك السابق والمدير الفني للسكة الحديد، وهادي خشبة مدير قطاع الكرة بالنادي الأهلي، وكذلك الحكم الدولي ناصر صادق.

وقال هاني العقبي أحد نجوم الكرة المصرية القدامى لمراسل وكالة الأناضول إنه تم الوجه إلى ميدان رابعة العدوية لتأييد النظام، من أجل هدف واحد، وهو الحفاظ على استقرار مصر، والشرعية، وذلك باستمرار مدة حكمه لمصر قانونا حتى يونيو/ حزيران من عام 2016.

وأضاف " أنه من حق كل شخص أن يعبر عن رأيه باحترام، والابتعاد عن العنف في التعبير عن الرأي".

وعلى جانب آخر، نفى حازم الحديدي وكيل أعمال اللاعب المصري محمد أبوتريكة لمراسل وكالة الأناضول الأنباء التي ترددت حول نزول اللاعب إلى ميدان رابعة العدوية، وقيادته لمسيرة مؤيدة لمحمد مرسي.

وقال إن "أبو تريكة لن يخرج في أي مسيرات مؤيدة أو معارضة للرئيس محمد مرسي."

أهم الاخبار