رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خبير لوائح رياضية: هناك احتمال بسحب لقب "نادي القرن" من الأهلي

رياضة

الأربعاء, 15 يوليو 2020 14:15
خبير لوائح رياضية: هناك احتمال بسحب لقب نادي القرن من الأهليمحمد بيومي خبير لوائح رياضية
كتب - محمد صبحي

كشف محمد بيومي خبير اللوائح الرياضية، عن تفاصيل جديدة في أزمة لقب "نادي القرن" بعد إعلان الزمالك أنه صاحب لقب نادي القرن الحقيقي ومطالبته بسحب اللقب من الأهلي الذي حصل عليه قبل 20 عامًا.

وقال بيومي عبر برنامج «ملعب الصقر» المذاع عبر راديو مصر: "بدأ التحرك رسميا من جانب نادي الزمالك بشأن لقب القرن، وتم الانتهاء من إعداد الشكوى والمذكرة التي سيتم التقدم بها لمسئولي اتحاد كرة القدم المصري غدا في العاشرة صباحا".

وأضاف:" اتحاد الكرة المصري سيقوم بإرسالها إلى الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، لأن الكاف هو الجهة المنوطة بهذا الأمر".

وتابع بيومي:" لم يكن هناك لائحة خاصة بتصنيف نادي القرن، اللائحة "كانت

وهم"، حتى سنة 99 لم يكن هناك شئ اسمه نادي القرن، أنا أضرب بهذه اللائحة عرض الحائط، لكن هناك لجنة تقييم خاص بالبطولات وصادر عن الاتحاد الدولي لكرة القدم "

وأكمل:" الموضوع باختصار أن هناك صفقة تبادلية حدثت في هذا الوقت داخل الكاف، أن الكاميرون يحصل على منتخب القرن، في مقابل حصول الأهلي على لقب نادي القرن".

وتابع:" منتخب مصر الأحق بلقب القرن الإفريقي، والزمالك نادي القرن وتم تجهيز كافة المستندات خلال الشكوى ".

وحول توثيق الزمالك للعلامة التجارية بشأن لقب نادي القرن الحقيقي، قال بيومي:"

هذا الأمر يخص مسئولي الدولة وإدارة النادي، ولا يوجد حديث آخر بعد تصريحات وزير التموين".

وواصل:" لا يجب إزالة لافتة نادي القرن الحقيقي من على مباني الزمالك، والشكوى التي سيتم رفعها غدًا بشكل رسمي.

وأكمل خبير اللوائح: "حتى اللحظة الحالية، النادي الأهلي هو نادي القرن، ولكن بعد يوم الخميس الساعة العاشرة صباحا، سيكون الوضع مختلف، لأن هناك نزاع قضائي في الاتحاد الإفريقي لم يتم الفصل فيه، وبعد الفصل من جانب الكاف يتم إنهاء الأزمة تماما".

وأضاف:" هناك احتمال أن يتم سحب "نادي القرن" من النادي الأهلي، ومن الممكن أن يتم حجب اللقب عن قارة إفريقيا تماما".

واختتم بيومي تصريحاته قائلا: "اللجنة الخماسية التي تدير اتحاد الكرة، سوف تضع كرة القدم المصرية في مأزق كبير، ولم تقم بإعداد جمعية عمومية والتجهيز للانتخابات، اللجنة أهملت هذا الملف حبا في المناصب ورغبتهم في الاستمرارية".

أهم الاخبار