رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

صفقة جونيور "لوثت" سمعة المجلس الأحمر

الأهلى يدافع عن "مرتجى" بعد خراب مالطا

رياضة

الأربعاء, 03 أكتوبر 2012 21:27
الأهلى يدافع عن مرتجى بعد خراب مالطامرتجي وجوزيه
كتب - محمد حسام:

تعجب الكثيرون من موقف مسئولي النادي الأهلي من الدفاع عن خالد مرتجي عضو مجلس الإدارة فيما تردد بشأن تلقيه عمولات وسمسرة في صفقة المهاجم البرازيلي فابيو جونيور، الذي فسخ عقده مع القلعة الحمراء دون أي مقابل للنادي رغم ملايين الجنيهات التي انفقت للتعاقد معه ولم يلعب سوي دقائق معدودة.

اتهم البعض إدارة النادي بالتسبب في حالة الغط الشديدة التي جعلت الصفقة حديث الصباح والمساء في الشارع الكروي وقت إقدام الأهلي علي التعاقد معه، كما أن موقف مرتجي في مخاطبة نادي نافال البرتغالي الذي انتقل منه جونيور كان محيراً للغاية، خاصة أنه خاطب مسئولي النادي البرتغالي من حسابه الشخصي علي الشبكة الدولية للمعلومات «الإنترنت» وليس حساب النادي كما هو معتاد في التعامل مع الصفقات الخارجية وهو ما أدي لظهور أقاويل كثيرة في هذا الصدد والأغرب أن مرتجي نفسه لم يظهر في وسائل الإعلام للدفاع عن نفسه رغم انه كان من الأولي أن يوضح الحقائق ليبرئ ذمته ويحافظ علي اسمه وسمعته باعتباره أحد أعضاء مجلس إدارة الأهلي الذي يكن له الجميع

الاحترام الشديد له ولتاريخ والده الفريق عبدالمحسن مرتجي.
كان من المفروض ايضًا أن يبرر مرتجي بنفسه مخاطبته لنادي نافال عبر بريده الإلكتروني ولماذا لجأ لهذه الطريقة رغم أن النادي يمتلك حساباً شخصيا يتم من خلاله مخاطبة جميع المؤسسات والأندية سواء داخل مصر أو خارجها وكان لابد في بداية الأمر ان يضع مرتجي حديث الرسول عليه الصلاة والسلام «اتقوا مواطن الشبهات» نصب عينيه خاصة انه مدرك تماما لحساسية الموقف لأن الأمور تضمنت الحديث حول النواحي المالية للصفقة.
كما أن أعضاء جبهة المعارضة بالنادي قد أثاروا منذ فترة شبهة وجود عمولة وسماسرة في صفقة جونيور وتم تقديم مذكرة في هذا الشأن للدكتور عماد البناني رئيس المجلس القومي للرياضة السابق وتردد وقتها اسم مانويل جوزيه المدير الفني السابق للفريق كطرف في الواقعة نظرا لتصميمه الشديد علي التعاقد مع اللاعب واتهمه البعض بتقاضي عمولة قدرها 300 ألف دولار وفقا لرواية أحد
وكلاء اللاعبين البرتغاليين الذي يدعي باولو تكسيرا الذي تحدث عن تلقي جوزيه ونجله روي لعمولة نظير صفقة جونيور واتهمها أيضا بأنهم وراء هروب أحمد حسن «كوكا» ناشئ الأهلي إلي البرتغال وتردد أيضا وقتها تورط أحد أعضاء مجلس إدارة الأهلي في الأمر وكان البعض يؤكد ان مرتجي هو المقصود.
ووقتها تجاهل حسن حمدي رئيس النادي الأهلي التحقيق في الأمر حتي يتم تبرئة جوزيه ومرتجي في حالة عدم وجود ما يدينهما في الأمر وكان لزاماً علي رئيس النادي ان يطالب وقتها كل من لديه مستند حقيقي يؤكد وجود أي شبهة أن يتقدم به فورا للتحقق من صحته إلا أن حمدي تجاهل الأمر بشكل غير مبرر لكنه لم ينتبه إلي انه بموقفه فتح الباب علي مصراعيه أمام البعض للتأكد من تورط المدير الفني ومرتجي في الواقعة بينما اكتفي جوزيه وقتها بتصعيد الأمر عن طريق التهديد برفع قضايا ضد أي صحفي يقوم بنشر أي أخبار بخصوص العمولات والسمسرة.
الآن وجد حسن حمدي أن المجلس أصبح في ورطة وهو ما دفع الأهلي لإصدار بيان علي لسان اللواء محمود علام مدير النادي مضمونة أنه بالفعل تم إرسال الايميل من البريد الإلكتروني الخاص بمرتجي بناء علي رغبة الأهلي في ضم اللاعب كما أن إرسال الإيميل جاء بتكليف واضح وصريح من لجنة الكرة برئاسة حسن حمدي لسرعة التواصل مع النادي.

 

أهم الاخبار