أدهم السلحدار‮:‬الحقوا‮ ‬المصريين بيموتوا في‮ ‬ليبيا‮!!‬

أخبار رياضية

الأربعاء, 02 مارس 2011 18:42
كتب ـ محمد اللاهوني‮:‬

" ‬الحقوا المصريين بيموتوا في‮ ‬ليبيا‮ " ‬هكذا بدأ أدهم السلحدار‮ ‬نجم نادي‮ ‬الإسماعيلي‮ ‬السابق تصريحاته لـ"الوفد‮" ‬التي‮ ‬روي‮ ‬خلالها ساعات الرعب التي‮ ‬عاشها في‮ ‬ليبيا عند نشوب الاحتجاجات الضخمة في‮ ‬كافة ربوع ليبيا للمطالبة بإسقاط نظام العقيد معمر القذافي‮ ‬وكان السلحدار‮ ‬يعمل مدربا عاما للاتحاد الليبي‮.‬ وقال السلحدار إن الاحتجاجات الأخيرة التي‮ ‬قامت ضد نظام القذافي‮ ‬اندلعت في‮ ‬كافة المحافظات والمدن عدا العاصمة طرابلس التي‮ ‬يتواجد فيها القذافي‮ ‬ورغم الشعور بالهدوء إلا أنني‮ ‬انتابني‮ ‬إحساس مرعب بقدوم طوفان الاحتجاجات إلي‮ ‬العاصمة للإطاحة بالنظام وهو ما‮ ‬يعرض حياتي‮ ‬للخطر فاتخذت قرارا بالرحيل والعودة إلي‮ ‬بلدي‮

‬مصر مع أسرتي‮ ‬التي‮ ‬كانت متواجدة معي‮ ‬وعمرو أنور مدرب الفريق ‮.‬

وأشار إلي‮ ‬أن رحلة العودة إلي‮ ‬مصر شهدت العديد من العوائق والأزمات في‮ ‬الوصول إلي‮ ‬المطار والسماح لنا بالسفر وقال‮: ‬لولا وجود عائلاتنا معنا لمنعونا من السفر وهذا الموقف تعرض له أشخاص كثيرون هناك‮.‬

وأضاف السلحدار أنه تمكن من العودة بصعوبة ولكن هناك الآلاف من المصريين في‮ ‬ليبيا لم‮ ‬يتمكنوا من العودة وتواجههم العديد من الأزمات وأتمني‮ ‬إنقاذهم لأنهم بيموتوا هناك من الرعب والقلق والتحريض ضدهم في‮ ‬كافة المدن الليبية موضحا أنه شعر ببعض التقصير من جانب السفير المصري‮ ‬في‮ ‬ليبيا بشكل‮ ‬غريب‮.‬

أهم الاخبار