رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فيديو..عضو ألتراس يروى ساعات الرعب فى بورسعيد

رياضة

الأحد, 05 فبراير 2012 21:02
فيديو..عضو ألتراس يروى ساعات الرعب فى بورسعيد
كتب – محمد اللاهونى:

صدمة عصبية .. وحالة نفسية سيئة .. يمر بها أعضاء رابطة الألتراس أهلاوي عقب الأحداث المريرة التي شهدها استاد بورسعيد عقب مباراة المصري والأهلي بالدوري الممتاز..فقد شاهدوا زملاءهم يفقدون حياتهم أمام أعينهم في لقاء كان من المفترض أنه لكرة القدم ولكن تحول بفعل فاعل إلي ساحة قتال منعدمة التكافؤ بين جمهور مسلح وآخر عزُل لتسقط الضحايا وتنزف الدماء.

"كريم مجدي" صاحب الـ21 عاماً طالب بكلية التجارة جامعة عين شمس وأحد أعضاء رابطة الألتراس أهلاوي الذين يحرصون علي متابعة كافة لقاءات الفريق داخل وخارج القاهرة كان واحداً من شهود العيان علي أحداث معركة بورسعيد.. فروي كل ما شاهد بعينه في موقعة "الدم والنار" في ستاد الموت.
كريم بدأ حواره مع "بوابة الوفد" بقراءة الفاتحة علي أرواح الشهداء، مؤكداً أنه لم يكن يتوقع أن تصل درجة الاستهانة بحرمة الإنسان إلي هذا الحد الكبير بسقوط 75 شهيدا وإصابة أكثر من ألف مشجع بدون ذنب سوي تشجيع الأهلي في لقاء بالدوري.
أكد كريم أن الألتراس يعقد تجمعاً للتحرك قبل "الترحال" أو السفر وكان التجمع في الثامنة والنصف صباحاً من مقر النادي وعقد معنا كريم عادل "كابو" أو قائد الألتراس اجتماعاً طالبنا بالتشجيع المثالي والخروج باللقاء إلي بر الأمان بدون شغب

أو إصابات أو خسائر.
أضاف كريم: " تعرضنا للضرب منذ سفرنا بالقطار إلي بورسعيد وعبرنا الإسماعيلية فتم إلقاء الحجارة علينا في القنطرة وبورفؤاد ثم نزلنا محطة قطار بورسعيد وسارت بجوارنا ست سيارات تتبع للأمن المركزي وفجأة اتجه داخل موكبنا أتوبيس تابع لشركة "شرق الدلتا" وهو ما أثار المشاكل بيننا وبين جمهور بورسعيد قبل دخول الاستاد بعد توجيه السباب لنا، وقام سائق الأتوبيس بالمماطلة في توصيلنا الاستاد ودخلنا الملعب قبل المباراة بخمس دقائق من بوابة بالقرب من جمهور بورسعيد وهو ما عرضنا لوابل من السباب".
وأشار إلي أن الأحداث بدأت تتصاعد بعد نهاية الشوط الأول وبين شوطي اللقاء بنزول بعض مشجعي المصري إلي أرض الملعب بإتقان شديد حيث اخترقوا الكردون الأمني الذي كان علي شكل هلال وتحرك فردين في اتجاهين مختلفين لينشغلا بهما ويخترق الجمهور إلي أرض الملعب.
أضاف: " فوجئنا في الشوط الثاني برفع لافتة من ثلاثة أفراد متواجدين في المدرج تحمل شعار "يا بلد البالة مجبتيش رجالة"...فقمنا بمطاردتهم وهربوا في لحظات، وأؤكد أننا ذهبنا إلي بورسعيد بدون أي
لافتات "مسدجات" كما ادعي البعض".
أكد كريم أن بوابات استاد بورسعيد التابعة لجماهير المصري كانت مفتوحة بطريقة غريبة ونزل المشجعون إلي أرض الملعب عقب هدف التعادل ثم عادوا مرة أخري بدون عقاب من رجال الأمن ثم انتهي اللقاء، وجري اللاعبون نحو غرف خلع الملابس واقتحمت جماهير بورسعيد أرض الملعب حاولت الهروب مع شقيقي فوجدنا البوابة مغلقة وتم "لحمها" من الخارج وشاهدنا مجموعة من جمهور بورسعيد تحاصرنا بقرب الأسوار وتلقينا من فوق المدرج وبجوار البوابات تم حصارنا وتعرضنا إلي أسوأ أنواع التعذيب وشتائم بالجملة وضربونا بكراسي حديدية وسط اختفاء تام للشرطة وإغلاق أضواء الاستاد وكانوا يحملون عصي وصواعق كهربائية و"شوم" وعصي فسفورية وكانوا يرددون "احنا رجالة".
أضاف: "هتفنا جميعاً الله أكبر ولكن لم تحرك صيحاتنا شيئاً بداخلهم حتي جاء إلينا بعض الملتحين أسعفوا البعض وآخرون هربوا وتم محاصرة البعض وشنقه برباط العنق الذي كنا نرتديه كرابطة الألتراس "الاسكارف" وتلقي شقيقي طلقة خرطوش حي بجوار عينه قبل أن يأتي الأمن المركزي بعد 45 دقيقة من الحصار وسقوط الموتي وهربت مع شقيقي إلي أرض الملعب ومعي مجموعة كبيرة من المشجعين وساعدنا علي ذلك أننا كنا لا نرتدي التي شيرتات الحمراء وهربنا إلي خارج الاستاد بعد أن تسللنا من بوابة مفتوحة وذهبنا إلي محطة القطار.
وأوضح كريم أن عساكر الأمن المركزي تخلوا عن حماية مدرج الأهلي مع بداية الشوط الثاني وابتعدوا عن المدرج بتوجيهات مدير الأمن، ورجح كريم أن تكون جماهير رابطة "الجرين إيجلز" التابعة للنادي المصري هي المسئولة عن الأحداث لأنها اقتحمت الاستاد وضربت جماهير ولاعبي الأهلي.
شاهد الفيديو:
http://www.youtube.com/watch?v=5w5AZARjlt0&feature=player_embedded


 

أهم الاخبار