أنصار مرسى وأنصار شفيق يكثفون دعايتهم بالقليوبية

الرئاسة

الخميس, 31 مايو 2012 19:02
أنصار مرسى وأنصار شفيق يكثفون دعايتهم بالقليوبية
القليوبية – محمد عبد الحميد :

اشتعلت معركة الإعادة بانتخابات الرئاسة بالقليوبية بشكل كبير خلال الساعات الأخيرة حيث شهدت تظاهر المئات من الناشطين السياسيين وعدد من أعضاء الحركات والقوى السياسية فى عدد من مدن المحافظة ومنها: بنها وشبين القناطر وشبرا وطوخ، مطالبين بتطبيق قانون العزل وإقصاء رموز نظام مبارك.

وأعلن المتظاهرون رفضهم لنتائج الانتخابات الرئاسية ووصول من لا يمثلون الثورة الي جولة الإعادة والمطالبة بإعادة النظر في الطعون المقدمة الي اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية ودخول حمدين صباحي جولة الإعادة، داعين جميع المواطنين للنزول إلى ميدان التحرير، والمشاركة في جمعة "الفرصة الأخيرة".
وفي السياق ذاته، تقدم هشام مراد أحمد، أحد أعضاء حملة أحمد شفيق، ببلاغ لمركز شرطة شبين القناطر ضد أنصار الدكتور محمد مرسي، لقيامهم بالتعدي على عدد من أعضاء الحملة، أثناء الدعاية الانتخابية لمرشحهم، وانهالوا عليهم بالضرب المبرح مما أدى لإصابته وعدد من أفراد الحملة وذلك بعد مشادة كلامية عقب اعتراض طريقهم أمام مزلقان السكة الحديد، وانهالوا عليهم بالضرب، أثناء الدعاية الانتخابية لمرشحهم، مما أدى لإصابته و2 من أفراد الحملة بعدة إصابات.
من ناحية أخرى، كثف أنصار جماعة الإخوان

المسلمين دعايتهم الانتخابية؛ استعدادًا لجولة الإعادة، حيث نظموا عدة لقاءات مع أهالي القرى، وعروض "الداتا شو" بالميادين الرئيسية، وتوزيع أوراق الدعاية على المواطنين، والتي تتضمن عرض مشروع النهضة، والتحذير من إعطاء الأصوات لبقايا النظام البائد، وضرورة الالتفاف خلف المشروع الإسلامي الذي يحمله "مرسي".
من ناحية أخري، عقد حزب الحرية والعدالة بمركز بنها اجتماعا مغلقا اقتصر علي أعضاء الحزب ببنها بحضور النائب محسن راضى، والنائب محمد عماد، وأحمد عبد العظيم المتحدث الرسمي للحزب بالقليوبية للوقوف علي أهم الترتيبات لمساندة الدكتور محمد مرسي في جولة الإعادة.
واشتعلت معركة المنشورات بين أنصار حملة شفيق التى تحذر من حكم الإخوان ومن حكم الفلول وعودة النظام البائد، وكثف أنصار شفيق من تحركاتهم لدعم مرشحهم.