"إنقاذ الثورة": شفيق مكانه السجن وليس كرسى الحكم

الرئاسة

الأحد, 27 مايو 2012 18:18
إنقاذ الثورة: شفيق مكانه السجن وليس كرسى الحكمفؤاد أبوهميلة المتحدث بإسم تحالف إنقاذ الثورة
خاص ـ بوابة الوفد:

أكد تحالف إنقاذ الثورة أنه لن يعترف بالفريق أحمد شفيق رئيسًا للجمهورية في حالة فوزه فى جولة الإعادة بانتخابات الرئاسة.

وقال التحالف:"إن خوض شفيق انتخابات الرئاسة باطل وغير  شرعي؛ لأن قانون العزل السياسى يقضي باستبعاده من الحياة السياسية لمدة عشر سنوات غير أن المجلس العسكري سانده للترشح من أجل إجهاض الثورة".

وقال فؤاد أبوهميلة ـ المتحدث باسم التحالف

ـ إن الثورة في الأساس انقلاب على الشرعية الدستورية وعلى فكرة النظام العام التي أرساها النظام السابق الفاسد لخدمة أهدافه وأغراضه، لذلك فحديث البعض عن شرعية أسقطتها الثورة هو كلام غير مقبول لأن الثورات لا تعرف ما يسمى بشرعية الأنظمة المستبدة.

وأكد أبوهميلة أن ثورة 25
يناير ستفقد سلميتها إذا ما فاز شفيق بتلك الانتخابات التي يشوبها التزوير، مشيراً إلى تصويت ضباط وجنود الشرطة والجيش لصالح شفيق بالمخالفة للقانون.

من جانبه، قال محمد الدرمللي ـ عضو المكتب التنفيذي لتحالف إنقاذ الثورة ـ أن اللجنة العليا لانتخابات الرئاسة ارتكبت خطأ فادحاً وخالفت القانون بإعادة شفيق إلى سباق الرئاسة بعد أن استبعدته استناداً لقانون العزل السياسي.

وحذر من موجات عنف ستكون نتيجة طبيعية لفوز شفيق، موضحاً أن مكانه فى السجن وليس كرسى الرئاسة.