هيكل: صعود أسهم صباحى ظاهرة تستحق التأمل

الرئاسة

الأحد, 20 مايو 2012 16:46
هيكل: صعود أسهم صباحى ظاهرة تستحق التأملمحمد حسنين هيكل
كتبت – رنا يسرى:

التقى حمدين صباحي المرشح لرئاسة الجمهورية، الكاتب الصحفى محمد حسنين هيكل، اليوم الأحد، في جلسة، استمرت أكثر من ساعة، وكانت مغلفة بالود والامتنان، أبدى خلالها "هيكل" سعادة بالغة بصعود أسهم حمدين صباحي في سباق الرئاسة.

قائلاً: "ظاهرة صعود أسهم حمدين صباحي، وازدياد شعبيته، ظاهرة تستحق التأمل".
وأوضح هيكل لصباحي أنه سعيد بأن هناك حالة من التأييد الواضح له من جانب الشخصيات العامة والنخبة المثقفة، الذي جاء متزامناً مع تصاعد شعبية صباحي في الشارع المصري، وتأييد قطاعات كبيرة من المصريين من مختلف الطبقات والشرائح الاجتماعية له في انتخابات الرئاسة.
وأشاد هيكل بأداء صباحي طوال فترة الدعاية الانتخابية، وحرصه على زيارة أغلب محافظات الجمهورية، وتواجده بنفسه في كافة الفعاليات الجماهيرية التي تم تنظيمها، طوال الشهور الماضية، وقال إن حملة صباحي التي تحمل شعار "واحد مننا"، نجحت في تطبيق شعارها وأظهرت للمصريين

حجم الشعبية التي يتمتع بها المرشح الرئاسي.
كما أعاد هيكل التأكيد على أن الرئيس القادم لمصر، تنتظره تحديات وملفات شائكة، خصوصا فيما يتعلق بعلاقات مصر الخارجية، وملف السياسة الدولية، الذي يحتاج إلى رئيس يتحلى بحكمة بالغة، وقدرة على إدارة تلك الملفات، وأضاف " كان الله في عون الرئيس المقبل"، فضلا التحديات التى تواجه مؤسسة الرئاسة بشان السياسة الداخلية، وعلاقة الرئيس القادم بمؤسسات الدولة التشريعية والتنفيذية والقضائية والعسكرية.
وعن الانتخابات الرئاسية الأولى في مصر بعد الثورة، أشار هيكل إلى أنها تشهد تجاذبات معقدة وحادة، ولابد من النظر إليها وتحليلها بدقة، خاصة في ظل وجود مرشحين إسلاميين، ينافسون على موقع الرئيس، وهو ما يزيد الانتخابات تعقيدا.
وبدوره كشف صباحي أنه كان حريصاً على
زيارة هيكل للاستزادة بخبرته السياسية والفكرية ورؤيته لمستقبل مصر، خصوصا في تلك المرحلة الهامة من تاريخها، واستعرض صباحي خلال اللقاء مع هيكل برنامجه لنهضة مصر، وآليات تنفيذ ما يتضمنه من خطط وبرامج ورؤى لتحقيق نهضة كبرى تليق بمصر، وبناء الجمهورية الثالثة ودولة 25 يناير الجديدة، كما تناقش صباحي مع هيكل في تحديات معركة انتخابات الرئاسة، والمناخ العام الذي تعيشه مصر، حاليا، وقضايا الفترة الانتقالية، كما روى صباحي لهيكل مشاهد فارقة رصدها بنفسه خلال جولاته في المحافظات، مؤكدا له أن المصريين يتطلعون لرئيس عادل، يمثل الشعب المصري بكل طوائفه ومدارسه الفكرية والوطنية، يكمل الثورة من موقع الرئاسة.
وفي ختام اللقاء استعرض هيكل وصباحي عددا من الصور التاريخية والتذكارية المعلقة على أحد جدران مكتب الأستاذ هيكل، واستوقف هيكل وصباحي احدى الصور التي كان هيكل شاهدا عليها للرئيس الراحل جمال عبدالناصر، وسط آلاف المصريين في مدينة المنصورة، وعبر هيكل لصباحي عن أمنياته بالتوفيق لصباحي في انتخابات الرئاسة، وقال إنه شاهد بعض الصور لصباحي تشبه تلك الصورة، متمنيا أن يراه في نفس المشهد، بعد الفوز بالرئاسة.