التجمع يستنكر صمت"العليا" على استخدام المساجد

الرئاسة

الأحد, 20 مايو 2012 11:40
التجمع يستنكر صمتالعليا على استخدام المساجد
كتب - أحمد السكرى:

طالب حزب التجمع اللجنة العليا للانتخابات بأن تعمل بالضوابط القانونية المخولة لها فى وقف التجاوزات وتخطى سقف الدعاية الانتخابية لبعض المرشحين والتى جاوزت مئات الملايين من الجنيهات.

كما طالب الحزب الشعب المصرى بأن يمتنع عن الإدلاء بصوته إلى كل من هؤلاء المرشحين الذين يسيئون للشعب المصرى وثورته المجيدة.

وقال، بيان صادر عن الحزب، إنه قبل أيام قليلة من بداية التصويت لانتخاب رئيس الجمهورية، تستمر سلسلة من التجاوزات والخروقات

الخطيرة للضوابط والمحددات التى وضعتها اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية.

واستنكر بيان الحزب أن يقبل الشعب المصرى وثواره بأن يكون الرئيس القادم أحد هؤلاء الذين فاق صرفهم على حملاتهم الانتخابية كل الحدود بما يجاوز مئات الملايين وكأنهم يسخرون من الشعب المصرى  تحت وطأة الفقر.

ولفت الى أن بعض المرشحين يرتكبون نفس الخطايا التى كان يمارسها النظام السابق من

كشوف انتخابية معيبة واستخدام دور العبادة والشعارات الدينية واستخدام الأطفال فى الدعاية الانتخابية سواء بالمال المباشر أو بالسلع التموينية.

وقال نبيل ذكى المتحدث الاعلامى لحزب التجمع، فى تصريحات خاصة لـ"بوابة الوفد" إن الاخوان المسلمين يستغلون المساجد لتكفير منافسيهم فى الانتخابات ويستغلون منابر وبيوت الله للدعاية لمرشحهم ويقابل ذلك صمت من اللجنة العليا المشرفة على الانتخابات.

واستنكر "ذكى" وضع اللجنة العليا قواعد دون الاهتمام بوضع آليات لتطبيقها، متسائلا: فى حالة وجود انتهاكات يومى الانتخاب لمن يتوجه الناخب بشكواه؟ وكيف سيتم تطبيق قرارات حظر الدعاية الانتخابية يومى الصمت الانتخابى القادمين؟