يستعين بضباط سابقين بالداخلية وأمن الدولة

محمود وجدى يدير حملة شفيق الانتخابية

الرئاسة

السبت, 19 مايو 2012 16:07
محمود وجدى يدير حملة شفيق الانتخابية
كتب - محمد نصر:

كشفت مصادر مطلعة رفضت ذكر اسمها داخل حملة الفريق أحمد شفيق المرشح لرئاسة الجمهورية أن وزير الداخلية الأسبق اللواء محمود وجدي,

يدير الحملة الانتخابية مستعينا بعدد من رجال وزارة الداخلية السابقين والحاليين وعدد من قيادات جهاز أمن الدولة المنحل وبعض رجال الحزب الوطني المنحل.


وأوضحت المصادر أن وزير الداخلية الأسبق هو حلقة الوصل بين عدد من رجال الأعمال الذين كانوا علي صلة وقرب بالنظام السابق وعدد آخر من رجال الأعمال الذين كانوا أعضاء بالحزب الوطني المنحل، وهم مصدر تمويل حملته الانتخابية التي قدرت ميزانيتها بملايين الجنيهات، ومن بين هؤلاء شريف الجمال الذي يدير الحملة في مصر الجديدة، وكان عضوا سابقا بالحزب الوطني المنحل كما كان مديرا لمكتب رجل الاعمال الراحل مصطفي السلاب.


وأضافت: "إن من بين هؤلاء المستشار حمدي ليالي  والذي يدير الحملة في شمال القاهرة، ومعه أيمن فتحي عضو مجلس الشعب السابق عن الحزب الوطني "المنحل" بالإضافة إلي أسماء أخري تدير الحملة".


يذكر أن محمود وجدي كان وزيرا للداخلية في حكومة شفيق التي شكلت في أواخر عهد النظام السابق في محاولة من الرئيس السابق حسني مبارك لإرضاء الشارع المصري، وتهدئة الثوار بميدان التحرير بحكومة جديدة بدلا من حكومة د.أحممد النظيف التي اقترن اسمها بعدد من القضايا وملفات الفساد، كما أن موقعة الجمل التي راح ضحيتها المئات من الثوار في الثاني من فبراير  2011 ، وقعت إبان تولي شفيق رئاسة الوزراء وكان وجدي وقتها وزيرا للداخلية، وهي القضية التي مازالت تنظر أمام القضاء ومتهما فيها قيادات النظام السابق.