فيديو.مرسى:الرئاسية لم تحترم مجلس الشعب

الرئاسة

الخميس, 26 أبريل 2012 20:51
فيديو.مرسى:الرئاسية لم تحترم مجلس الشعبد.محمد مرسى المرشح لرئاسة الجمهورية
متابعة – محمود السويفى:

قال د.محمد مرسى، المرشح لرئاسة الجمهورية، إن سماح اللجنة القضائية العليا لانتخابات الرئاسة للفريق أحمد شفيق بالعودة إلى سباق الانتخابات، بعد استبعاده وفقاً لقانون العزل، ينم عن عدم احترام اللجنة لمجلس الشعب والتعديلات التى أدخلها على قانون مباشرة الحقوق السياسية، والذى بناء عليه تم استبعاد شفيق بصفته رئيس وزراء فى عهد الرئيس السابق حسنى مبارك، كما أن عودة شفيق لا تتماشى مع المرحلة الحالية لمصر.

وطالب مرسى - خلال لقائه وبرنامج الحياة اليوم، على فضائية الحياة، مساء الخميس - اللجنة بتقديم مبررات لقرارها بعودة شفيق حتى ترتفع ثقة الشعب، وعليها أن تكون قدوة ونموذجا لأنها تضم كبار القضاة.
وأوضح مرسى والذى يشغل منصب رئيس حزب الحرية والعدالة، الذراع السياسى لجماعة الإخوان المسلمين، أن أحكام القضاء واجبة الاحترام، واللجنة العليا قد تخطئ أو تصيب، لكن كان عليها التدقيق لعدم مصادرة إرادة الشعب المصرى، ومجلس الشعب الذى اختاره، كما أن عليها احترام القانون، لأن قراراتها

غير قابلة للطعن لضمان الاستقرار.
وأشار إلي أنه استقال من مكتب الإرشاد ليدير عملا حزبيا متميزا، مشددا على أنه يقف على مسافة واحدة، من الإخوان وغيرهم، والمسلمون والمسيحيون، علاوة على أن "الحرية والعدالة" سيكون جزءا من المجتمع الذى يديره، كما أنه سيتقيل منه - إذا ما جاء رئيساً.
وحول مليونية الغد بميدان التحرير قال مرسى إن المصريين سيشاركون فيها لضمان مسيرة الديمقراطية، كما أن الميدان ليس لحزب واحد ولا لفصيل واحد، فالمصريون على مسافة واحدة بالنسبة له- حسب كلامه.

وانتقد المرشح لرئاسة الجمهورية ورئيس حزب الحرية والعدالة، ما تقوم به بعض وسائل من تضخيم للأحداث، فى الوقت الذى تغيب فيه عن الأحداث المهمة وتتجاهل تغطية مؤتمراته الانتخابية التى يحضرها الآلاف - على حد قوله.

وأضاف مرسى أن من هاجموه خلال أحد مؤتمراته الانتخابية ووصفوه برمز

"الاستبن والكاوتش" كانوا بعض الأفراد القلائل ولا يمكن لحضور المؤتمر الذين تخطوا 50 ألف فرد أن يحتكوا ببعض الأفراد، مشيراً أن الإعلام يهتم ببعض المصالح الخاصة له والتى تضر الوطن، و" الكبير يجب أن تبقى تصرفاته على مستوى الوطن ومصر كلها" – وفق كلامه.
وأكد مرشح جماعة الإخوان المسلمين للرئاسة أنه لا مجال للمخادعة وتغيير الكلام وأن وعوده  لن يراقبها سوى الشعب، لافتاً أن هدفه تحقيق الاستقرار والتمنية.
ورفض مرسى فرز الناخبين لمرشحى الرئاسة على أساس إسلامى وغير اسلامى، مضيفاً أنه يذهب للتيارات السياسية ويعرض برنامجه عليها حتى تفكر فيه، وأن هذه الجهات هى التى تطلبه ولا يسعى هو اليها، منوهاً بأن "الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح" أعلنت تأييدها له، وهى تضم مختلف أنواع الطيف والمرجعية الاسلامية، وفق كلامه.
وعدد مرسى، الامتيازات التى يتمتع بها ودعم الإخوان له، قائلاً: لدى علاقة بجميع الأطراف، والمؤسسات الدولية تريد التعامل مع مؤسسة كالإخوان لها تاريخ منظمة، فالإخوان مستمرون معى فى مشروع  النهضة الذى يخدم مصر، ولدينا أمل فى أن يختار الشعب المصرى اختيار صحيح.
وأكد المرشح الرئاسى أنه يرى أن فرصته أكبر بالانتخابات الرئاسية، وهذا ما يتضح له من مؤتمراته الانتخابية وشعبية وحب الناس له فى الشارع.

شاهد الفيديو:

http://www.youtube.com/watch?v=oQS6stpaB0U&feature=youtu.be