رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بشأن جنسية والدته الأمريكية

ننشر المذكرة القانونية لدفاع أبوإسماعيل

الرئاسة

الاثنين, 09 أبريل 2012 19:33
ننشر المذكرة القانونية لدفاع أبوإسماعيل
كتب – محمود فايد :

حصلت "بوابة الوفد" على أهم ملامح المذكرة القانونية التى تقدم بها نزار غراب عضو مجلس الشعب ومحامى الشيخ حازم صلاح أبوإسماعيل - المرشح لمنصب رئاسة الجمهورية - للدفاع عنه فى القضية التى تنظرها محكمة القضاء الإدارى غدا الثلاثاء بشأن الجنسية الأمريكية لوالدته.

ونفت المذكرة ما تناقلته وسائل الإعلام بالإضافة إلى بيان اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية بشأن جنسية والدته الأمريكية وأن هذا "ماهو إلا كلام وبيانات وخطابات وأوراق لا توجد أدلة عليها" .
وقال غراب  - في المذكرة التي حصلت "بوابة الوفد" على نسخة منها - إن الموقف القانوني للشيخ حازم سليم جدا لأن القانون لا يبني أحكامه علي إشاعات أو بيانات مشكوك في نزاهتها لأنه كما هو معلوم للجميع مدى ما كانت تمارسه مثل تلك الجهات الأمنية طوال السنوات السابقة ضد الحقوق والحريات العامة والخصوم السياسيين والتي كان الطالب "الشيخ حازم" طرفا أيضا فى وقائع هامة منها ليست بالقليلة.
وأشار غراب إلى أن المذكرة تتضمن أن والدة أبو إسماعيل مصرية فقط ولم تحصل علي أى جنسية أخرى وأن الكلام عن وجود وثيقة سفر بحوزتها لا يعدو كونه تعنتا ولعبا بالحقائق لأن أبو إسماعيل طلب من وزير الداخلية ورئيس اللجنة العليا للانتخابات إعطاءه خطابا لحسم المسألة إلا أن اللجنة العليا للانتخابات رفضت ذلك فتوجهنا إلي القضاء لأنه يحق لأبو إسماعيل تسليمه شهادة من مصلحة الجوازات والهجرة والجنسية تفيد أن والدته مصرية فقط وأنها لا تحمل ولم تحمل جنسية دولة أخرى وأن حصولها علي وثيقة سفر لا يعتبر تجنسا علي الإطلاق .
وفى السياق ذاته، قال غراب إنه لما كان ذلك وكان قرار الحكومة بتسجيل والدة الطالب السيدة نوال عبد العزيز عبد العزيز نورعلى أنها قد حملت جنسية دولة أخرى غير الجنسية المصرية بناء علي وثيقة سفر هو قرار باطل منعدم الأساس، مفسرا ذلك أن المادة العاشرة من قانون الجنسية المصرية تنص على أنه (لا يجوز لمصري أن

يتجنس بجنسية أجنبية إلا بعد الحصول على إذن بذلك يصدر بقرار من وزير الداخلية وإلا ظل معتبرا مصريا من جميع الوجوه وفي جميع الأحوال" بينما الواقع أنه لم يصدر هذا القرار من وزير الداخلية بشأن والدة الطالب أصلاً وإلا فأين هو".
‌وتابع غراب أن مبدأ كون وثيقة السفر أو جواز سفر دولة أجنبية هو في ذاته دليلاً على اكتساب صاحبة الجواز جنسية هذه الدولة ليس أمرًا حتميًا لازمًا إذ قد يكون مجرد جواز سفر يعطى من هذه الدولة لمن لا يحمل جنسيتها كمجرد وثيقة سفر لسبب قانوني داخلي في هذه الدولة ولكنه لا يفيد اكتساب الجنسية طبقا لقانونها الخاص وهو معلوم للجميع ايضا.
وهو الأمر الذي يلزم معه دليل إثبات مستقل يخص اكتسابه الجنسية لا يغني عنه مجرد حمل جواز السفر، وذلك بفرض جدلي افتراضا حمل وثيقة أو جواز سفر أجنبي.
كما يلزم الوقوف على النص القانوني الأجنبي للدولة مصدرة هذا الجواز الذي يتضمن تقرير هذا الحكم القانوني الذي يفيد بمدى كون وثيقة أو جواز السفر الصادر عن هذه الدولة دليلا بالضرورة على حمل الجنسية هذه الدولة كشرط لمعرفة صواب القرار الصادر باعتبار شخص ما يحمل جنسية الدولة الأجنبية، وهو ما لا وجود له في حالة هذه الدعوى ويلزمه إجراءات لدى الدولة الأجنبية لم تتخذ أصلاً.
‌وأوضح غراب في مذكرته التي تناقشها المحكمة مرفقة بالمستندات أنه تبقى هناك مستندات قطعية تحسم الأمر، ولذلك نتمسك باشتراط وجودها ومنها أن كل من يدخل مصر يملأ بخط يده بطاقة دخول راكب يسجل عليها بخطه اسمه وبيانات جواز سفره وهي في حوزة جهة الإدارة يمكنها تقديمها لو كان ما تدعيه صحيحا بصفتها
مستندات قطعية الدلالة لأنها بخط يد من يُسند إليه أنه كان يحمل جواز سفر أجنبيا فإذا ما حجبت الدليل القطعي وقدمت شهادة صنعتها بأوراقها هي والريبة متمكنة لظل قرارها معيباً باطلاً.
أضاف غراب أن والدة الطالب هى الآن متوفاة منذ 15/01/2010 وليست هي المدعية في الدعوى الماثلة وإنما هى الغائبة عن حلبة التقاضي بما يلزم معه الاحتياط الأشد في فحص ما يسند من أدلة على اكتسابها جنسية أجنبية ما.
وهى متوفاة وليست ماثلة تتولى إيضاح الأمور بنفسها خاصة وأن الزعم بذلك عن سيدة مسنة في شهور حياتها الأخيرة وبعد قرابة السبعين سنة لم تحمل الا الجنسية المصرية ويقتصر الزعم على فترة الريبة في دخولها الآخير لمصر مسنة مريضة مرض الموت الذي توفيت فيه بالفعل .. فدقة أنها اللحظات الآخيرة من حياةٍ ظلت طوالها مصرية فقط ومع الخصومة بين الطالب ووزارة الداخلية عبر العديد من السنين والمواقف بكل ما لذلك من ظلال يجعل الادعاء المحض من قبل الداخلية محل ريبة والريبة تكفي لنفي سلامة الأساس والسبب القانوني الذي يعتد به ليقوم عليه قرار إداري لا سند فيه للداخلية الا أوراق أعدتها هي لنفسها.
وأشار غراب أنه إذا صدر القرار باعتبارها مكتسبة جنسية أمريكية دون أي شيء مطلقا من الخطوات الإدارية المشترطة أو إقرار صاحبة الشأن أو إعلانها أو توقيعها على طلب بذلك فإنه يجعل هذا القرار باطلا بطلانا ينحط به لدرجة الانعدام.
ومن ناحية اخري دعا الشيخ جمال صابر مدير حملة لازم حازم الي الاحتشاد حول مجلس الدولة غدا الثلاثاء لدعم رجل الكرامة والحرية حازم ابو اسماعيل ودعما ايضا لقضاة مصر الشرفاء حتي لايمارس عليهم ضغوطا من اي جهة.
طالب كل من وزارة الخارجية الامريكية وأي جهه معنية اظهار ملف الجنسية وقرار اللجنة المختصة بالموفقة علي طلب التجنس وجواز السفر الامريكي الذي يحمل الجنسية الامريكية وتحدي قائلا"ان هذ ه الاشياء لسيت موجودة اصلا والامر لا يعدو الا ان يكون مجرد اثارة شبهة لا يجوز للقضاء ان يعتمد عليه".
يأتى ذلك فى إطار نظر محكمة القضاء الادارى بمجلس الدولة الدعوي المستعجلة المقامة من الشيخ والتي يطعن فيها علي قرار وزير الداخلية والخارجية السلبي بالامتناع عن تقديم ما يثبت ان والدته مصرية خالصة لم تحصل علي اي جنسية اخري حتي وفاتها.
أحبار ذات صلة :

أبوإسماعيل: سأعلن عن مفاجآت بالمحكمة

مرض والدة أبو إسماعيل يعيده لسباق الرئاسة

باحث أمريكى: جنسية أبوإسماعيل "محض خيال"

أبو إسماعيل يطالب بإلغاء شروط الترشح للرئاسة