رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أبو الفتوح: لن نسمح بالتدخل فى استقلال الجامعات

الرئاسة

الخميس, 05 أبريل 2012 11:29
أبو الفتوح: لن نسمح بالتدخل فى استقلال الجامعات
كتب _ زكى السعدنى :

أكد الدكتور عبدالمنعم أبو الفتوح المرشح لرئاسة الجمهورية أنه يجب أن تعود الكرامة للجامعة واستقلالها ، مشيراً الى أن الذى يحكم الجامعات هم الاساتذة والموظفون والطلاب ولا مكان لمباحث أمن الدولة فى الجامعات ، مشيرا إلى أن العهد الذي كان يدير فيه ضباط أمن الدولة الجامعه قد انتهي ،ولن نسمح لأحد بأن يتدخل فى استقلال الجامعات ،موضحاً أن العلاقة بين الاستاذ والطالب يجب أن تعود لعلاقتها الطبيعية ، ولن يكون هناك أي متحكم في الجامعة سوي أساتذتها وطلابها الأحرار.

كما شدد علي ضرورة أن تعود العلاقة المحترمة بين الأستاذ والطالب مرة أخرى ولن نسمح للجهات الأمنية بالتواجد داخل أى جامعة مصرية ،ونحن نريد نهضة جامعية فكرا وإبداعا وعلما ،كما طالب أبو الفتوح بزيادة ميزانية

البحث العلمى مقارناً ذلك بميزانية البحث العلمى بإسرائيل التى تصل الى 6% بينما ميزانية البحث العلمى فى مصر لاتتجاوز 0.05% .
جاء ذلك خلال الندوة التى نظمها نادى أعضاء هيئة التدريس بجامعة عين شمس .

وعن المعونة الامريكية قال أبو الفتوح إننا لن نحتاج للمعونة نهائياً لأننا لدينا كنوز طبيعية وكثيرة تغنينا عن أى معونة ،وأن أمريكا تعطينا المساعدة مقابل مصالحها فى مصر ونحن لا نريد أى خدمات من أى دولة تكون مشروطة .
وأضاف المرشح الرئاسى:" عندما قررت الترشح للانتخابات أعلنت اننى لن أترشح عن حزب أو جماعة أو أى جهة أخرى ، مشيراً الى أن رئيس

مصر هو رئيس لكل المصريين وليس لحزب أو جهة" .
وأوضح أنه لابد وأن يعتمد النظام الجديد على النظام الثورى ونواجه الرشوة والفساد والمحسوبية والمصالح الشخصية،ولابد وأن نوفر كل الاحتياجات للمواطن لأن الشعب له حق فى الملبس والمأكل والحياة الكريمة الطبيعية والعلاج وتوفير الدواء، وأيضاً حق المواطن أن يعيش فى أمن وأمان ،لافتا إلى أن الفوضى التى نعيش فيها أعتقد أنها مفتعلة من بقايا النظام السابق .
وطالب بأن يتم فرز أصوات الناخبين داخل اللجان الفرعية، وإعطاء المرشحين صورة من محضرا موقعا عليه، حتى لا يتم التلاعب بالأصوات، وهذه هى الوسيلة لمواجهة المادة 28 من الإعلان الدستورى.
وأكد أن الإعلان عن انتخابات الرئاسة لم يكن ليحدث إلا بتضحيات شباب الثورة ، لذلك الثورة مستمرة حتي تتحقق أهدافها " عيش حرية كرامة إنسانية " ، والتي يجب أن نعمل عليها جميعا ، لافتا إلى أن دماء الشهداء معلقة في رقابنا جميعا حتي نكمل ما استشهدوا من أجله .