رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خالد على فى جامعة بنها:

العسكرى وأمن الدولة هما الطرف الثالث

الرئاسة

الخميس, 22 مارس 2012 08:04
العسكرى وأمن الدولة هما الطرف الثالث خالد على فى جامعة بنها
القليوبية – محمد عبد الحميد :

 شن خالد على المرشح الرئاسى المحتمل لرئاسة الجمهورية هجوما على المجلس العسكرى وجهاز امن الدولة المنحل, واصفا اياهما بالطرف الثالث الذى يقف وراء جميع الاحداث الاخيرة التى شهدتها مصر.

وطالب المرشح خلال المؤتمر الجماهيرى الذى عقد بجامعة بنها مساء أمس الأربعاء بسرعة رحيل المجلس العسكرى, مؤكدا أنه لا يمكن لمصر الوصول إلى الديمقراطية تحت الحكم العسكرى.
وأضاف: وضعت برنامجًا زمنيًا لإصلاح مصر خلال 4سنوات, من خلال تطبيق الأسس السياسية والتشريعية لتحقيق العدالة الاجتماعية فى مصر, ومواجهة البطالة من خلال دعم القطاع الخاص والتعاونيات وإعادة القطاع العام, والاهتمام بالتعليم باعتباره قاطرة التنمية وإنشاء وزارة للتدريب وبناء دولة المؤسسات والقانون

التى يجب أن ينتهى فيها حكم الفرد, وتنمية المناطق الحدودية والصعيد والتى تستطيع سداد ديون مصر خلال 3سنوات والاهتمام بالقطاع الخاص.
وتابع: 5% فقط من رجال الأعمال كانوا يحصلون على 85% من إجمالى القروض, ومن كان يقبل بأن يكون شريكا للأسرة الحاكمة يحصل على جميع الامتيازات, ومن يرفض يتعرض للقهر والتشهير والتنكيل, وتحقيق العدالة الضريبية فى ظل وجود 29نوع من الضرائب تفرض على المصريين.
وأكد على أهمية إعداد خطة استراتيجية للنهوض بالاقتصاد, مضيفا: وقعنا اتفاقية مع أمريكا حتى نظل تابعين لها ونريد ان
نتخلص من تلك التبعية, وشدد على ضرورة تحقيق الاستقرار السياسى والامنى من أجل استقرار مصر, ومقاومة الفقر لانه ليس قدرا إلهيا مقدرا على مصر.
وانتقد دخول الجيش فى اللعبة السياسية, مؤكدا انه خطر على مصر بأكملها, ومطالبا بضرورة خروج الجيش والداخلية والإعلام وباقى مؤسسات الدولة خارج هذا الإطار.
وحول محاسبة المسئولين عن الأحداث الأخيرة التى شهدتها مصر, قال: إنه سيشكل لجانا قضائية للتحقيق مع المدنيين والعسكريين فى كل الجرائم التى ارتكبت فى ماسبيرو ومحمد محمود وبورسعيد, مشددا على عدم افلات أحد من الحساب وفقا للقانون.
وطالب "على" بإسقاط ديون الفلاحين ببنوك التنمية واستصلاح مساحات فى الصحراء لمواجهة تضاؤل الرقعة الزراعية, وتوفير الدعم الحقيقى للمزارعين والصيادين وكل اصحاب الحرف البسيطة.
وحول انسحاب البرادعى من سباق الرئاسة قال البرادعى أيقونة من ايقونات الثورة المصرية كنا نتمنى ان يكمل المعركة .