رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خلال تقديمه واجب العزاء

قطب: البابا شنودة تصدى للفتنة

الرئاسة

الأربعاء, 21 مارس 2012 16:23
قطب: البابا شنودة  تصدى للفتنة
كتب– رضا سلامة:

استقبل البابا باخوميوس القائم بأعمال البابا اللواء ممدوح قطب المرشح المحتمل لانتخابات الرئاسة بالمركز القبطي اليوم ، وقال باخوميوس: إن البابا كانت له ذكري طيبة وعلاقة خاصة مع كل المصريين ،

مؤكدا أن علاقته بالفقراء والبسطاء كانت قوية ومتينة للغاية حيث كان يحرص علي لقاء الكبير والصغير دون تفرقة وهذا هو سر عظمة البابا ، من جانبه قال "قطب" إنه كان داعياً من دعاة الوحدة الوطنية، وله مواقفه المشهودة فى ضد الفتن عن الوطن و كان صمام أمان للوطن ورمزا.
واستعرض قطب بعض مواقف البابا والتى أعلن فى

إحداها أنه لا توجد فتنة طائفية فى مصر، وأنها محاولات فاشلة لتفريق النسيج الوطنى الواحد، مؤكدا أنه لا يوجد للإرهاب مكان فى أى دين، وأن الظواهر الاجتماعية والاقتصادية التى تعيشها المجتمعات هى التى أفرزت هذا الطابع الغريب عن البشر.
وتقدم قطب بخالص التعازى لجميع أهل مصر أقباطاً ومسلمين، معرباً عن حزنه لفقد البابا شنودة، قائلاً: أتقدم بخالص العزاء لأنفسنا، أقباطاً ومسلمين، عوض الله شعب مصر خيراً فى هذا الرمز الوطنى الذى تداعت لوفاته
أفئدة المصريين.
وتابع قطب: إننا ننعي ببالغ الحزن والأسى للإخوة المسيحيين فقيد مصر قداسة البابا شنودة الثالث، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية.. لقد فقدت مصر رمزا من رموز الوطنية المشرفة المعروفة بمواقفها المخلصة التى كانت تعلى دوماً رفعة مصر وشأنها وإحدى دعائم استقرارها ووحدتها الوطنية، ندعو الله العالى القدير، أن يعوض مصر عنه خيرا وأن يلهمنا والشعب المصرى الصبر والسلوان فى فقيدها العزيز. وعبر قطب عن بالغ حزنه الشديد لرحيل قداسة البابا شنودة الثالث،  أحد رموز مصر الوطنية المخلصة، والتى حافظت على روح التآلف والمحبة والتآخى بين أبناء الوطن الواحد ، وقال قطب إنه تشرف بمعرفته فى لقاءات جمعته به ، موضحاً إلى أنه لمس فيه دماثة الخلق وثقافة واسعة، وشخصية بارزة.