رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رحيل البابا شنودة يعيق حركة المرشحين

الرئاسة

الأحد, 18 مارس 2012 13:37
رحيل البابا شنودة يعيق حركة المرشحين
كتبت – نورا طاهر وثناء عامر:

في تصريحات سابقة للمستشار فاروق سلطان رئيس اللجنة العليا لانتخابات الرئاسة، أكد أن المترددين علي اللجنة الانتخابية ليسوا مرشحين، وإنما جاءوا فقط للاستعلام عن شروط الترشح للرئاسة.

شهد صباح اليوم مقر اللجنة العليا للانتخابات الرئاسة، اقبالاً ضعيفاً، بسبب وفاة البابا شنودة، الذي أدي إلي ازدحام مروري.
قال مصطفي حجازي كبير وشهرته"أبو الطعون" اخصائي إداري: سبق وأن رشحت نفسي لرئاسة الجمهورية عام2005، أصر علي الترشح للمشاركة في الحياة السياسية .
وأعتبر "حجازي"أن المجلس العسكري أدى دوره تجاه ثورة 25يناير.
وأضاف برنامجي الإنتخابي يتلخص في تحقيق العدالة وحل مشكلة البطالة وعدم مد العمل لمن يبلغ سن المعاش.    
وعقب خروج عبد المنعم الدمنهوري، محام ومفكر سياسي،(57سنه) من

مقر لجنة الترشح أخذ يترقب الكاميرات، لعرض برنامجه الإنتخابي الذي يتمثل في بناء دولة قوية، تقوم علي مبادئ العدل الإجتماعي واحترام المواطن.
وأشار "الدمنهوري"إلي أول قرار رئاسي يصدره العفو عن جميع المساجين قبل ثورة 25يناير.
فيما اعترض أحد المواطنين علي أحد المتقدمين علي سحب أوراق الترشح  الذي يدعي عادل شيبة الحمد(45سنه) مقاول سيراميك، بأنه لا يصلح لأن يكون رئيساً للجمهورية، بعد تخبطه في الرد علي الأسئلة الموجهة إليه من جانب وسائل الإعلام.
قال" شيبه"إن برنامجي الإنتخابى هو إصلاح ما بيننا وبين الله، وتطبيق شريعة الله في
الحكم.
وقال المحامى إسلام عبد المنعم عقب سحب أوراق ترشحه : انه يمتلك مستندات، تدين وتفضح جميع المرشحين إلى رئاسة الجمهورية ،
تثبت تورطهم في كثير من القضايا ، معرفاً نفسه لوسائل الإعلام بأنه مفجر قنابل قضية القرن بتوضيح مؤامرات إسرائيلية فلسطينية على مصر .
وأكد طارق أحمد إبراهيم عقيد سابق بالقوات المسلحة، عقب  خروجه من اللجنة إن برنامجه تمثل في اختيار الوزراء بالترشح أو الانتخاب وتغير السياسة التعليمية بداية من الجامعات وتدعيم الشباب مع أصحاب المعاشات
وأضاف"إبراهيم" أن أداء البرلمان مخيب للآمال ، رافضاً فكره الخروج الأمن للمجلس العسكري و انه لا يوجد احد فوق القانون .
وقام حسنى محمد سليمان الذى يعمل ساعاتى بالدخول الى مقر اللجنة لسحب اوراق الترشح قائلاً: خدمت فى الجيش المصرى سنه1967إلي  1974 وشاركت فى حرب اكتوبر وكلفت اثناءها بإصلاح بعض المعدات وخرجت برتبة عريف.