رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فى انتخابات الرئاسة

المصريون بالخارج يطالبون بالتصويت بالرقم القومى

الرئاسة

الأربعاء, 07 مارس 2012 10:53
المصريون بالخارج يطالبون بالتصويت بالرقم القومى صورة أرشيفية
كتب-مصطفى عبيد :

بعث عدد من المصريين العاملين بالخارج خطابا عاجلا إلى المستشار فاروق سلطان رئيس اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية والدكتور سعد الكتاتنى رئيس مجلس الشعب طالبوا فيه بضرورة مواجهة الصعوبات التى واجهت التصويت فى الانتخابات البرلمانية والعمل على تلافيها فى الانتخابات الرئاسية  .

أكد العاملون بالخارج والذين مثلوا 17 جالية مصرية فى دول عديدة أن المشاركة فى الانتخابات البرلمانية شابها العديد من الصعوبات التي حالت دون مشاركة الأغلبية من الناخبين المصريين في الخارج، كما أدت إلي إبطال بعض أصوات من انتخبوا بالفعل .
وقال الخطاب إنه على سبيل المثال  فإن عدد المصريين المقيمين في الولايات المتحدة الأمريكية الذين تمكنوا من التسجيل للانتخابات البرلمانية السابقة  لم يتجاوز 20 ألف  شخص، على الرغم من أن عدد المصريين في الولايات المتحدة الأمريكية الذين يحق لهم الانتخاب يتجاوز

عشرة أضعاف هذا الرقم على أقل تقدير. 
وأضاف أنه  لم يستطع الكثير من المصريين المقيمين في الخارج عامة وفي الولايات المتحدة خاصة استخراج بطاقة الرقم القومي قبل التاريخ الذي اشترط في عملية التسجيل ( ٢٧ سبتمبر ٢٠١١)؛ خاصة  أن البعثة المختصة بالتسجيل تم إرسالها إلى الولايات المتحدة الأمريكية  في أكتوبر ونوفمبر، أي بعد التاريخ النهائي المنصوص عليه.
كما أن  عملية الانتخابات نفسها كانت غير واضحة، و لم يعلن عنها  كاملة إلا بعد فتح باب التسجيل.
وأوضح الخطاب أن الكثير من المصريين المقيمين في الخارج  أرسلوا طلبات متعددة على مدار الأشهر الماضية  لإرسال بعثة حكومية إلى السفارات والقنصليات المصرية لاستخراج بطاقة الرقم القومي حتى يتمكنوا من
التسجيل في الانتخابات القادمة ،  ثم فوجئوا  بالإعلان لاحقاً عن فتح باب التسجيل للمصريين في الخارج يوم ٥ مارس ٢٠١٢ مع العلم بأن المشكلة مازالت قائمة .
وطالب المصريون بالاكتفاء بالرقم القومي (وليس البطاقة نفسها) أثناء التسجيل حتى و إن كان المسجل لا يحمل بطاقة رقم قومي، فكثير من المصريين في الخارج يحملون جواز سفر جديدا أو شهادة ميلاد مميكنة و يمكن الحصول على رقمهم القومي من كلتا الوثيقتين بدون الحاجة إلي استخراج بطاقات الرقم القومي.
كما طالبوا بالسماح للمصريين في الخارج باستخراج شهادة ميلاد مميكنة من السفارات و القنصليات المصرية أو خدمة استطلاع الرقم القومي قبل انتهاء فترة التسجيل الإلكتروني بفترة كافية (أسبوع على الأقل).

بالإضافة الى ضرورة إرسال لجان كاملة الصلاحيات لإصدار بطاقة الرقم القومي فورياً، والسماح لمن استخرجت له بطاقة الرقم القومي بالتسجيل الفوري في انتخابات الرئاسة. ودعوا كذلك الى  الإبقاء بصفة دائمة في كل السفارات المصرية على مكاتب لاستخراج الوثائق المهمة المميكنة (الجواز المصري الجديد ، بطاقة الرقم القومي ، شهادة الميلاد المميكنة).