رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شعبة المصوغات بالإسكندرية تحذر من ركود الذهب

اقتصاد

الثلاثاء, 23 أغسطس 2011 11:51
الإسكندرية - أميرة فتحي:

 حذر السيد الشرقاوي سكرتير شعبة المصوغات و المجوهرات بالغرفة التجارية بالإسكندرية من استمرار ركود تجارة الذهب بالأسواق وانخفاض عدد دورات رأس المال فى ظل الارتفاع الجنونى لسعر الجرام الذى تعدى "300" جنيه

فى الوقت الذى ارتفع فيه سعر جنيه الذهب لأكثر من "2500" جنيه بزيادة قدرها "1000" جنيه تقريباً عن سعره فى نفس التوقيت من العام الماضى .

 قال الشرقاوي في تصريحات خاصة لـ"بوابة الوفد": "إن هناك تراجعا لعملية شراء الذهب خلال هذه الأيام  بالإسكندرية على الرغم

من أن هذه الفترة من العام كانت تشهد رواجاً سنوياً فى سوق الذهب على اعتبار أنها موسم للخطوبة والزواج مع اقتراب عيد الفطر المبارك " .

أكد الشرقاوى على أن ارتفاع سعر الذهب قد أدى الى اختزال "شبكة" العروسين فى دبلة العروس فقط بالإضافة الى خاتم الزواج على الأكثر.

 وفى سياق متصل أرجع سكرتير شعبة المصوغات و الموجوهرات ارتفاع سعر الذهب نتيجة للتحولات

السياسية التى تشهدها دول العالم مشيراً الى أن أزمة ارتفاع سعر أوقية الذهب على المستوى العالمى بدأت فى غضون الشهر الماضى مع لجوء اليابان إلى شراء كميات كبيرة من الذهب كمخزون استراتيجى لها .

وأضاف الشرقاوي أن ارتفاع سعر الذهب فى مصر تأثر مؤخراً بما تشهده الولايات المتحدة الأمريكية من خلاف بين الجمهوريين و الديمقراطيين .  كما توقع استمرار ارتفاع سعر جرام الذهب خلال الأيام المقبلة اذا ما استمرت الصراعات السياسية على مستوى العالم لافتاً الى أن الارتفاع الجنونى الذى يشهده سوق الذهب يعد الأكثر ارتفاعاً بعد أعلى ارتفاع له منذ "10" سنوات عقب أحداث 11 سبتمبر .

 

 

أهم الاخبار