رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

و«النقل» حول الميناء البري الدولي

مستثمرو بدر يطالبون "محلب" بحل الخلاف بين محافظة القاهرة

اقتصاد

الأربعاء, 03 سبتمبر 2014 06:45
مستثمرو بدر يطالبون محلب بحل الخلاف بين محافظة القاهرة
كتب – أحمد كيلانى:

طالب طارق بلال، رئيس مجلس إدارة الميناء البري الدولي، المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء، التدخل لفض الخلاف بين محافظة القاهرة ووزارة النقل، حول الميناء البري الدولي، الذى يعد أول مشروع يقام بنظام الشراكة بين القطاع الخاص والحكومة.

وأكد ضرورة وضع حل للمشاكل البيروقراطية التي تعوق افتتاح المرحلة الأولي من الميناء، وإصدار القرارات المنظمة لحركة الشاحنات والبرادات الأجنبية القادمة إلى مصر من الخارج براً إلى محافظات القاهرة الكبرى. مشيراً إلى ان مشروع الميناء تكلف نحو 200 مليون جنيه للمرحلتين الأولى والثانية. وأوضح أن جمعية مستثمرى بدر، كانت أولى جمعيات المستثمرين الذين بادرت بالمشاركة مع الحكومة في إقامة مشروعات بنظام «POT».
وأشار إلى أن محافظة القاهرة شاركت فى إقامة الميناء البري الدولي علي طريق السويس بتكلفة استثمارية 200 مليون جنيه للمرحلتين الأولي والثانية. لافتاً إلى أن إجراءات افتتاح المرحلة الاولي تتعثر منذ عام 2011 لأسباب منها قيام الثورة. مؤكداً امتناع محافظة القاهرة عن الحوار مع وزارة النقل حول الميناء -رغم ملكيتها له - حول

إصدار القرارات المنظمة لتشغيل الميناء والتي من بينها القرار بحظر دخول الشاحنات والبرادات الأجنبية إلى محافظات القاهرة الكبري، وقرارات تنظيم حركة الشاحنات والبرادات إلى المحافظات الأخري بما يضمن عدم تحايلها للدخول إلى محافظات القاهرة الكبري.
ولفت إلى أن مناشدته لرئيس مجلس الوزراء، تأتى دفاعاً عن مشروع استثماري حكومي خاص، ورغبة من مستثمري مصر، لاستعادة الدولة المصرية سيطرتها علي طرقها الداخلية، وذلك بالقضاء علي جميع السلبيات الناتجة من عدم تنظيم حركه الشاحنات والبرادات الأجنبية في مصر والتي من أهمها أن مصر الدولة الوحيدة التي تسمح للشاحنات والبرادات الأجنبية دخول أراضيها بلا ضوابط. وأضاف أن الشاحنات والبرادات يسمح لها دخول شوارع المحافظات المختلفة رغم عدم استعداد الطرق المصرية لتحمل أوزانها. مشيراً إلى أن الشاحنات العملاقة يسمح لها بمزاحمة المصريين للعمل في مجال النقل داخل البلاد، وهو ما لا يحدث في أي دولة عربية.
وأعرب عن أمله فى أن تلقي مناشدته لرئيس الوزراء الاهتمام المناسب بحدوث اللقاء بين محافظ القاهرة ووزير النقل لحل مشكلة الميناء البري الدولي. وأكد ضرورة اهتمام الحكومة حاليا بالموانئ البرية، خاصة أن الرئيس عبدالفتاح السيسي قد أعطى توجيهاته بإقامة 3 موانئ برية علي طريق السخنة، وعلي طريق الإسكندرية والسلوم، وأخيرا علي طريق حلايب وشلاتين.
وقال إن الميناء البري الدولي علي طريق السويس، يعد أول ميناء محوري بري للصادرات والواردات القادمة بين مصر ودول الخليج. مشيراً إلى أنه مجهز لتقديم جميع الخدمات اللوجستية للصادرات البرية من شحن وتفريغ وتعقيم. موضحاً أنه يضم جمرك صادر ووارد وساحات لانتظار البرادات والشاحنات ووحدة أمن ومباحث. ولفت إلى أنه من المتوقع ان يشجع تشغيله علي تكوين أول أسطول للشاحنات والبرادات المصرية، فضلاً عن تشغيل أسطول النقل الخفيف المصري الحالي، بنقل البضائع من القاهرة إلى الميناء والعكس. وأكد أن المشروع يوفر نحو 2000 فرصة عمل في المرحلة الأولي، ترتفع إلى خمسة آلاف فرصة عمل، مع تشغيل المرحلة الثانية من المشروع للشباب. وأوضح أن المشروع سيتاح له فرص العمل في الخدمات اللوجستية المرتبطة بأعمال الشحن والتفريغ للصادرات والواردات، وكذا الخدمات الفندقية وخدمة رجال الأعمال المرتبط تقديمها بالمرحلة الثانية من الميناء، والمنتظر وضع حجر أساسها عند الافتتاح للمرحلة الأولي من الميناء.
 

أهم الاخبار