"حلمي": قطع الإنترنت خط أحمر .. ولدينا خبرات عالية لمواجهة الهجمات

اقتصاد

الخميس, 17 أبريل 2014 09:15
حلمي:  قطع الإنترنت خط أحمر .. ولدينا خبرات عالية لمواجهة الهجماتالمهندس عاطف حلمى
كتب:جهاد عبدالمنعم

المهندس عاطف حلمى وزير الاتصالات رغم الأحلام الكبيرة التى يحملها لقطاع الاتصالات والطموح الشديد، الذى يجعله يرى مصر واحدة من أعظم الدول فى مجال الإنترنت ويسابق الزمن لتحويل مصر الى مجتمع رقمى مستخدما الثورة التكنولوجية الهائلة،

هذه الأحلام التى تجعله يرى أن قطاع الاتصالات هو قاطرة التنمية لمصر وهو القادر على خلق فرص عمل منتجة حقيقية وتصدير برمجيات وأن تصبح مصر رائدة فى مجال الإنترنت بموقعها الجغرافى المتميز.
إلا أن الرجل يتسم أيضا بالواقعية والموضوعية ويعترف بكل صراحة بأن البنية الأساسية فى مصر لقطاع الاتصالات ضعيفة وأقل مما يجب ولا تتيح تحقيق هذه الأحلام وهو يعترف أيضا أنه لا أحد كان يفكر أن يستثمر فى البنية الأساسية رغم الأرباح الهائلة التى يحققها القطاع ويعترف بأن هناك قصورا حقيقيا فى خدمات الإنترنت بسبب ضعف هذه البنية الأساسية.
وفى رأينا أن هذا هو أحد أهم أسباب ما يعرف بثورة الإنترنت، فالشباب يحاسب الوزارة والقطاع على تركة ثقيلة تتمثل فى ضعف هذه البنية، التى لم تعد تتحمل التوسع الكبير فى الخدمة ودخول

شبكات كثيرة وسرعات عالية ويرى الوزير أنه آن الأوان لكى تتحقق الطفرة الهائلة فى مجال البنية الأساسية وأن تشارك الشركات الأربع المصرية للاتصالات وفودافون وموبينيل واتصالات مصر تحت شركة وطنية كبرى يكون حجم الاستثمار فيها 45 مليار جنيه وقال الوزير بصراحة: «محدش كان بيصرف على البنية الأساسية».
وقال إن المستقبل كله للإنترنت ونقل البيانات وليس لخدمة «الفويس» أو التليفون وأشار الى أن عدد خطوط التليفون المحمول فى مصر يصل الى 97 مليون خط  بنسبة 117% وأن تردى الخدمة يرجع فى الأساس الى ضعف البنية الأساسية رغم أن جهاز الاتصالات يقوم بدوره على أكمل وجه.
وقال: إن الوزارة تراعى تحقيق مصلحة الوطن فى المقام الأول ولابد من معادلة متوازنه بين الشركات والمستخدمين اعترف بأنه فى السنوات الأخيرة لم تتم استثمارات فى البنية الأساسية.
وقال الوزير: إن المواطن فى الصعيد على قدم المساواة مع المواطن فى القاهرة كلهم
مواطنون ولابد من خدمة متميزة للجميع لأن تطوير خدمة الإنترنت يضمن تطوير المجتمع كله ويضمن تطوير التعليم والخدمات الصحية وكل ما يقدم للمواطن. 
وقال: إنه منذ 11 ديسمبر 2013، وضعنا الخطة القومية للإنترنت فائق السرعة «البرودباند» وطرحنا فى فبراير الماضى أول مناقصة بقيمة 350 مليون جنيه لتحديث البنية الأساسية للإنترنت، وقال: إن كل انتشار للإنترنت فائق السرعة البرودباند بنسبة 10% يحقق 37 ألف وظيفة وتطويرا فى قطاعات الدولة كلها ونقلة الى الاقتصاد الرقمى.
وأى هجمات يتم تدميرها وقال الوزير: إن قطع الإنترنت خط أحمر لا يمكن الاقتراب منه ولدينا خبرات على أعلى المستويات العالمية ولدينا أحدث الأجهزة وأى هجمات يتم تدميرها فورا.
يبقى أن نشير الى أن الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات مازال يدرس عروضا تقدمت بها شركات الإنترنت وسيعلن خلال ساعات نتيجة هذه الدراسة وما يمكن أن تقدمه من حلول عاجلة لمشكلة الإنترنت فى مصر وشكوى الشباب من تردى الخدمة وارتفاع الأسعار.
يأتى هذا رغم تصعيد شباب ما يسمى ثورة الإنترنت وتهديدهم بوقف الحوار مع جهاز تنظيم الاتصالات ومع الشركات وتجميع توكيلات لرفع قضايا ضد الوزارة والجهاز والشركات ومخاصمة الوزير ورئيس الجهاز  قبل الشركات.
وكانت هناك تهديدات أخرى على مواقع التواصل الاجتماعى بالتصعيد وإعلان الحرب على الشركات والوزارة وعمل هجمات «هاكرز» على مواقع الشركات وتعطيلها
ومازالت المعركة مستمرة والكل فى حالة ترقب مشوب بالحذر.

أهم الاخبار