خبير: رفع "الائتماني" للبنوك يخفض تكلفة التعامل

اقتصاد

الثلاثاء, 19 نوفمبر 2013 13:45
خبير: رفع الائتماني للبنوك يخفض تكلفة التعامل هشام عكاشة رئيس البنك الأهلي المصري
كتب محمد عادل

أكد هشام عكاشة رئيس البنك الأهلي المصري، أن رفع التصنيف الائتماني للبنوك المصرية يسهل من عملية التجارة الخارجية ويعزز من فتح الاعتمادات المستندية، ويخفض من تكاليف التعاملات مع العالم الخارجي.

وقال عكاشة، "إن المراكز المالية للبنوك قوية، وتتمتع بسيولة عالية وكان لابد من توظيفها في أدوات الدين الحكومية، وبالتالي كان من الطبيعي نتيجة للظروف التي مر بها الاقتصاد المصري أن يتم خفض التصنيف الائتماني للاقتصاد وبالتبعية تم تخفيض التصنيف الائتماني للبنوك مشيرا الي أن لم يحدث أي تغيير في بنوك فمازالت مراكزها المالية قوية، ولكن نتيجة لرفع التصنيف الائتمان للدولة تم رفع التصنيف الائتماني للبنوك".

وأوضح أن هناك عوامل كثيرة أدت لرفع التصنيف الائتماني لمصر منها الجدول الزمني للاستقرار السياسي في مساره الصحيح، والمساعدات من دول الشقيقه علي رأسها السعودية والإمارات والكويت، الي جانب تحرك عجلة الاقتصاد المصري.
كانت مؤسسة "ستاندرد آند بورز" العالمية للتصنيف الائتماني، قد قررت رفع تصنيفها الائتماني طويل الأجل لأربعة بنوك محلية، هى "الأهلي المصري"، و"البنك التجاري الدولي"، و"بنك مصر"، من "CCC+" إلى "B-"، و"البنك الأهلي سوسيته جنرال" من "سي سي بي أي" إلى "بي سالب بي أي".
وقالت المؤسسة، في بيان لها، إن رفع تصنيف هذه البنوك جاء بعد قيام "ستاندرد آند بورز" يوم الجمعة الماضي برفع تصنيفها لديون مصر طويلة وقصيرة الأجل بالعملة المحلية والأجنبية، وهو ما أدى بالتالي إلى تحسن الجدارة الائتمانية للبنوك وتخفيف الضغوط التي يتعرض لها القطاع المصرفي. وأضافت "ستاندرد آند بورز" أنها قررت الإبقاء على تصنيفها الائتماني قصير الأجل لبنوك "الأهلي المصري"، و"البنك التجاري الدولي"، و"بنك مصر" عند "سي".

كانت مؤسسة ستاندرد آند بورز، قد قررت يوم الجمعة الماضية رفع تصنيفها لديون مصر طويلة وقصيرة الأجل بالعملة المحلية والأجنبية إلى (B-/B) من (CCC+/C).

أهم الاخبار