رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ندوة: نصف دعم الطاقة في العالم موجود بمصر

اقتصاد

الخميس, 14 نوفمبر 2013 17:06
ندوة: نصف دعم الطاقة في العالم موجود بمصر
كتب – محمد عادل:

أكدت ندوة علي أهمية الالتفاف حول مشروع قومى لإنقاذ مصر، والاهتمام بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة، والتكامل بين السياستين الاقتصادية والاجتماعية لتحقيق معدلات  نمو اقتصادية حقيقية.

جاء ذلك في ندوة التنمية والمشروع القومى لمصر"  التى  ننظمها  منتدى التنمية والسلام تحت رعاية مؤسسة دار المعارف.
قال المهندس أسامة كمال وزير البترول الأسبق إن البنك الدولى فى تقريره الأخير أكد أن نصف دعم الطاقة فى العالم فى مصر وهذا أمر يحتاج إلى مراجعة شاملة، وأن هناك أكثر من 20 مليار جنيه ويتم إنفاقها على المواد البترولية تذهب هدرا كما أكد أن المستقبل للطاقة الشمسية والتى تقل

تكلفتها الاقتصادية عن الكهرباء وأشار إلى ضرورة العمل على إيجاد مشروعات تهدف بالدرجة الأولى تشغيل العمالة .

قال الدكتور علاء رزق الامين العام للمنتدي إن استشراف مستقبل مصر لايمثل رفاهية فكرية بقدر ما هو ضرورة حتمية لمواجهة التحديات التى فرضت علينا والتى تهدد أمننا القومى.
وطالب بأهمية التحلى فى هذه الظروف بالروح والطاقة العالية التى فجرتها ثورة 25 يناير وأكدت عليها ثورة 30 يونيو بعزيمة نسائها ورجالها وشبابها وهذا التكامل بين السياستين الاقتصادية والاجتماعية للوصول لمعدلات نمو

اقتصادية حقيقية ومعالجة كل الاختلالات والمؤشرات الاقتصادية والاجتماعية غير مرضية.
كل التجارب التى أجرتها مصر منذ عهد محمد على أكدت أن الحس الوطنى كانت كلمة السر وهو المبنى على الإدارة التى لا تكون إلا للفقراء والأداة التى ترتبط بالقيادة العليا كما يضيف رزق.
وأضاف المهندس ممدوح شعبان خبير التنمية المستدامة والمتكاملة  أن المشروعات الصغيرة تمثل نقطة انطلاقة حقيقية، وأن المشروع القومى لمصر يجب أن يستند على مجموعة من الخبراء فى كافة المجالات وعلى كافة الأصعدة وفى ظل وجود 29 جهازًا رقابيًا فى مصر دون جدوى.
وألمح الدكتور محمد رشدان رئيس نادى اليونسكو الثقافى بالقليوبية إلى ضرورة وضوح الرؤية الاستراتيجية الملمة بأبعاد الموضوع، وأن نستفيد من أخطائنا السابقة بالتحلى بالإرادة والفكر البناء والاستعانة بخبرات الدول التى سبقتنا فى هذا المجال.


 

أهم الاخبار